جاهزية اللاعبين البدنية تحدد اختيار قائمة المنتخب للمعسكر الخارجي

برانكو إيفانكوفيتش: لدينا خطة لمتابعة الجولات المتبقية من المسابقات الكروية

كتب – ياسر المنا

أكد مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش أن الظروف حالت دون تنفيذ برنامج التجمع الداخلي الذي خطط وسعى له في هذا الشهر الجاري وذلك لإفساح المجال أمام اللاعبين للتدريب مع أنديتهم التي تستعد لخوض الجولات المتبقية في دوري عمانتل ومسابقة كأس جلالة السلطان ودوري الدرجة الأولى والتي تعتبر مباريات حاسمة ومصيرية للبعض. وأضاف: سيكون علينا أن ندشن عودة العمل من خلال المعسكر المقرر إقامته بدبي وخوض تجربتين على الأقل بعد وما بين ثلاثة إلى أربعة أيام من التدريبات.
وتحدث برانكو إيفانكوفيتش عن أن الجهاز الفني وضع خطة لمتابعة الجولات المتبقية في الدوري ويأمل أن تسهم -بالرغم من كونها قليلة- في رفع قدرات ومستويات اللاعبين البدنية، الأمر الذي سيساعد الجهاز الفني للمنتخب على الاستفادة بصورة طيبة من فترة معسكر دبي الذي يستمر لفترة عشرة أيام تقريبا.

الوقوف على جاهزية اللاعبين

وعلم (عمان الرياضي) أن الجهاز الفني للمنتخب قرر إرجاء التفكير في القائمة التي سيتم إعلانها قبل السفر إلى المعسكر الخارجي وذلك لحين استئناف النشاط الكروي ومتابعة اللاعبين والوقوف على جاهزيتهم والأسماء الجاهزة للمشاركة والاستفادة منها في فترة التحضير الأولى للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وأمم آسيا التي تم تأجليها لتقام في مارس من العام المقبل.
وكان الجهاز الفني للمنتخب قد جهز قائمة من ٢٣ لاعبا للمشاركة في التجمع الداخلي الذي تم إلغائه ومعظمهم من الأسماء الذين شاركوا في التدريبات السابقة بجانب عدد من لاعبي نادي ظفار بعد إلغاء بطولة كأس الاتحاد الآسيوي. وليس من المستبعد أن تحدث مشاركة اللاعبين في المباريات المتبقية في الدوري تأثيرها على قرار الجهاز الفني بشأن اختيار قائمة المعسكر الخارجي وستكون عيون أعضاء الجهاز الفني مفتوحة على الأسماء المعروفة في هذه المرحلة وترك عملية اختيار أسماء جديدة إلى فترة ما بعد انطلاقة الموسم الكروي الجديد.

23 لاعبا في معسكر دبي

وسيكون بإمكان أعضاء الجهاز الفني للمنتخب أن يشاهدوا جميع الأسماء المرشحة لدخول القائمة من خلال وجودهم مع أنديتهم في هذه المباريات وأي لاعب لا يقدم المستوى الفني المقنع ربما يفقد فرصته، خاصة وأن القائمة الكلية للمنتخب الوطني تضم أكثر من ٣٠ لاعبا وحسب المعلومات فإن معسكر دبي سيشهد مشاركة عدد لا يتجاوز ٢٣ لاعبا من أجل التركيز والحاجة للعناصر الجاهزة والمؤهلة للمشاركة في تجربتي معسكر دبي الوديتين.
وكانت آخر قائمة اختارها المدرب برانكو إيفانكوفيتش شاركت في المعسكر الداخلي الذي أقيم في الفترة من 16 حتى 18 فبراير وكان آخر تجمع بعد تعليق النشاط الكروي اثر تفشي فيروس كورونا، وضمت آخر قائمة كلا من: أحمد الرواحي وباسل الرواحي ومحمد العامري وعبد العزيز الغيلاني وأمجد الحارثي وحاتم الروشدي وإبراهيم المخيني وغانم الحبشي وعمر أحمد ومحمد البوسعيدي وأرشد العلوي وعبدالله المشايخي وحسني الهنائي ويونس الريامي وخالد الهاجري وسعود الحبسي وعبس الهاشمي ووجدي اللمكي وخليفة الجهوري وعبد المجيد شماس وعمران الحيدي وحسن العجمي وعمار الرشيدي وأيمن البريكي ومحمد الغافري وأحمد السيابي. وكان برانكو قد أكد في المؤتمر الصحفي الذي عقده خلال هذا الشهر بأنه سيمنح الفرصة في الفترة المقبلة للاعبي ظفار الذين لم يشاركوا في التجمعات السابقة بسبب مشاركتهم في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وتم إلغاء النسخة الحالية مؤخرا وذلك بعد أن وجد الاتحاد الآسيوي صعوبة في إقامة المباريات حتى بنظام المجموعات. وكما هو واضح خلت القائمة الأخيرة التي شاركت في آخر تجمع -قبل تفشي جائحة فيروس كورونا وتعليق النشاط الكروي- من لاعبي نادي ظفار الذين يمثلون نصف التشكيلة الأساسية التي اعتمد عليها المدرب السابق للمنتخب الهولندي كومان.

برنامج مراقبة

ومن المتوقع أن يكون الجهاز الفني والإداري للمنتخب أعد برنامجا لمراقبة ومتابعة اللاعبين في المباريات المتبقية. وكان الاتحاد العماني لكرة القدم قد حدد موعد وجدول المباريات المتبقية من مسابقة كأس جلالة السلطان ودوري عمانتل والدرجة الأولى، حيث يلتقي ظفار مع النهضة في مباراة الإياب من نصف نهائي كأس جلالة السلطان في 6 نوفمبر المقبل بمجمع السعادة الرياضي، فيما يلتقي العروبة مع عبري في 7 من نفس الشهر بالمجمع الرياضي بصور على أن تكون هاتان آخر مباراتين في برنامج متابعة ورصد مستويات اللاعبين قبل السفر إلى دبي.
وتشكل مباريات دوري عمانتل المتبقية الميدان الذي سيركز عليه الجهاز الفني للمنتخب الوطني وكما هو معروف بقيت من برنامج المسابقة ثلاث جولات، حيث ستقام مباريات الأسبوع 24 يوم 23 من شهر أكتوبر المقبل بلقاء السيب المتصدر مع نادي عُمان باستاد الشرطة الرياضي، بينما يلعب وصيف الدوري نادي ظفار مع مسقط بمجمع السعادة الرياضي، على أن يلعب فريقا الرستاق مع النصر بمجمع الرستاق الرياضي، وبهلا مع مرباط بالمجمع الرياضي بنزوى والنهضة مع فنجاء بمجمع البريمي الرياضي والسويق مع العروبة باستاد السيب الرياضي وصحار مع صحم بالمجمع الرياضي بصحار، بينما تُقام مباريات الأسبوع الـخامس والعشرين يوم 28 من الشهر نفسه والأسبوع الـسادس العشرين في أول من نوفمبر المقبل.
وما زالت أندية العروبة وعبري وظفار والنهضة تنشد الفرصة الكبيرة في بلوغ المباراة النهائية للكأس الغالية بعدما لعبت مباريات الذهاب لنصف النهائي والتي تمكن فيها عبري من الفوز على العروبة 2/1 ، فيما تعادل النهضة وظفار 1/1 ، حيث ستبقى لها الخطوة الأخيرة لتحقيق النتيجة الإيجابية في مباراة الإياب. وفي دوري عمانتل لا تزال هناك 3 جولات متبقية على الختام من خلال صدارة نادي السيب برصيد 50 نقطة ومن ثم ظفار الوصيف 45 نقطة والنهضة الثالث 34 نقطة والنصر الرابع 33 نقطة وصحم الخامس 32 نقطة ومسقط وصحار 31 نقطة والرستاق وفنجاء 30 نقطة والسويق 29 نقطة وبهلا 28 نقطة ونادي عمان 26 نقطة والعروبة 23 نقطة، حيث ينتظر الفريقان اللذان سيرافقان مرباط الهابط للدرجة الأولى بعدما وجد نفسه الأخير برصيد 12 نقطة.
وفي دوري الدرجة الأولى لا تزال المنافسة قوية على تحقيق حلم الصعود لدوري عمانتل، حيث يتصدر صور المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة والاتحاد 10 نقاط ومن ثم صلالة والشباب 9 نقاط والخابورة 6 نقاط وعبري 5 نقاط، والمجموعة الثانية يتصدرها نزوى برصيد 13 نقطة ومن ثم سمائل 11 نقطة والمصنعة 10 نقاط وبدية 9 نقاط وبوشر 8 نقاط والمضيبي 4 نقاط، حيث سيتمكن المتصدران للمجموعتين -بعد نهاية مباريات المرحلة النهائية والمتبقية منها 3 جولات- الصعود مباشرة إلى دوري عمانتل، فيما سيلعب الحاصلان على المركز الثاني مباراة فاصلة لتحديد الفريق الثالث الصاعد مع المتصدرين.