“التجارة والصناعة” تحث المنشآت الصناعية على تقديم بياناتها لعام 2019م

قبل إغلاق فترة المسح في 22 أكتوبر القادم

تحث وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار المنشآت الصناعية على الإسراع في تقديم بياناتها الصناعية لعام 2019م قبل نهاية الموعد المحدد للمسح الصناعي في 22 أكتوبر القادم لما لهذه البيانات من أهمية في رسم صورة عن واقع الصناعات التحويلية في السلطنة وبناء الاستراتيجيات وإعداد الدراسات والتقارير العامة وتقارير الأداء التي ستمنح لكل منشأة صناعية.. مؤكدة بأنها ستقوم بإيقاف التعامل مع المنشآت التي لم تقدم بياناتها في الموعد المحدد لعمليات المسح.
وأشارت المديرية العامة للصناعة بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بأن المسح السنوي للمنشآت الصناعية لعام 2019م الذي بدأ 14 يوليو الماضي يستهدف أكثر من ألف منشأة صناعية في مختلف محافظات السلطنة من داخل وخارج المناطق الصناعية والموانئ والمناطق الحرة والذي يتم تقديمه من خلال الدخول إلى البوابة الإلكترونية استثمر بسهولة www.business.gov.om/statsurvey أو موقع الوزارة الإلكتروني www.moci.gov.om . موضحة بأن المسح الصناعي يقام بالتعاون والتكامل مع المركز الوطني للإحصاء والمعلومات حيث إن النظام الرقمي الخاص بالإحصائيات الصناعية يهدف إلى جعل جميع مراحل المسح الصناعي في الوزارة رقمية بالكامل والمساهمة في سرعة ودقة الوصول إلى المعلومات الصناعية.
و أوضحت الوزارة بأن المسح الصناعي يساهم في مشروع التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020 الذي ينفذه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.. مؤكدة أنها مستمرة في مراجعة معايير المسح الصناعي لتتوافق مع الاستراتيجية الصناعية 2040 وتقييمها في مثل مجالات الثورة الصناعية الرابعة كما أن المعلومات الصناعية تعتمد على المسوحات الإحصائية الكاملة والتي لها دور مؤثر في متابعة وتقييم استراتيجية التصنيع 2040 والمساهمة في تحسين آليات متابعة الأداء في المنشآت الصناعية بالإضافة إلى معرفة كيفية التحركات التصحيحية للمنشآت في الوقت المناسب.
وأكدت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار أن النظام الرقمي للمسح يساهم في ربط الإحصاءات الصناعية بمؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) لدى الوزارة بالإضافة إلى ذلك فإن هذه المسوحات تساهم في تحقيق السلطنة معدلات نمو قوية في قطاع التصنيع خلال الفترة القادمة وذلك بفضل الجهود المستمرة لتشجيع تبني التكنولوجيات الحديثة في مجال الصناعة من أجل تحقيق التنوع الاقتصادي المطلوب وتفعيل دور القطاعات غير النفطية.
الجدير بالذكر أن المسوحات الصناعية لعام 2019م يتم تغطيتها بنظام رقمي لجمع بيانات الإحصاءات الصناعية في السلطنة، حيث إن تصميم النظام الرقمي الخاص بالإحصاءات الصناعية يعتمد الإطار الإحصائي الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لضمان توافق الإحصاءات الصناعية للسلطنة مع إحصاءات اقتصاديات الدول الأخرى.