“التعليم العالي” و”مدائن” توقعان على ربط مخرجات التعليم بالشركات المستثمرة في المدن الصناعية

البرنامج يسعى لتوفير فرص تدريبية لطلبة المرحلة الجامعية الأولى

صالح العبري: طرح فرص استثمارية في القطاعات “التجارية” والسكنية” بمدينة نزوى الصناعية

وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار برنامج تعاون مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، وذلك انطلاقا من مبدأ إقامة الشراكة الحقيقية والتكامل بين مختلف مؤسسات الدولة، ورغبة من الجهتين في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في المجالات التي تخدم العملية التعليمية والبحث العلمي والابتكار، وقّع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ومن الجانب الآخر، هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي لـ مدائن. ويهدف هذا البرنامج إلى إعداد خطط مشتركة لربط مخرجات مؤسسات التعليم العالي مع الشركات المستثمرة في المدن الصناعية التابعة لـ “مدائن”، بما يدعم خلق تكامل وتزامن بين التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وخطط التنمية الحالية والمستقبلية للمدن الصناعية، وكذلك تطوير مناهج مؤسسات التعليم العالي فيما يتصل بالتخصصات ذات الصلة بالاحتياجات الصناعية المختلفة للقطاع والشركات العاملة بالمدن الصناعية، كما أنه بموجب توقيع هذا البرنامج، ستقوم “مدائن” بتوفير فرص تدريبية لطلبة المرحلة الجامعية الأولى، وطلبة الكليات المهنية في المدن الصناعية بما يتناسب مع تخصصاتهم، وتبادل الاستشارات والخبرات المتوفرة لدى الجهتين بما يدعم تطوير البحث العلمي والابتكار في المجالات الصناعية، وأيضا تبني نتائج ومخرجات البحوث والأفكار المبتكرة والمثبت جدواها اقتصاديا، وتحويلها إلى مشاريع وفرص استثمارية، وفق آليات يتم الاتفاق عليها من الأطراف ذات العلاقة، بالإضافة إلى العمل على تشجيع الشركات القائمة في المدن الصناعية على تقديم منح دراسية لطلبة خريجي شهادة دبلوم التعليم العام للمرحلة الجامعية الأولى للتخصص في المجالات التي تفي بمتطلبات التوظيف بالشركات والقطاعات والمدن الصناعية الموجودة ضمن نطاق مدائن، علاوة على إنشاء منصة إلكترونية تفاعلية بين الجهتين وبمشاركة كافة الأطراف ذات العلاقة بحيث تتيح المنصة تبادل البيانات والمعلومات المتعلقة بتنفيذ هذا البرنامج.
وبعد توقيع برنامج التعاون، قامت معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بجولة ميدانية في مدينة نزوى الصناعية، التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، وتأتي هذه الزيارة ضمن مجموعة من الزيارات التي تقوم بها معاليها للمدن الصناعية بهدف الاجتماع مع المسؤولين في الشركات والمصانع وبحث سبل التعاون في المجالات المتعلقة بتشجيع البحث العلمي والابتكار وفق متطلبات التنمية المجتمعية، والعمل على توفير التدريب التقني والمهني في المدن الصناعية وربطه باحتياجات سوق العمل، وأيضا تشجيع التدريب على رأس العمل، والتوسع في مجال الأبحاث المتعلقة بالصناعات الثقيلة والتحويلية.