نادي عمان يواصل تحضيراته لاستكمال المباريات المتبقية من الدوري

علي الرئيسي: الفريق يتدرب بملعب النادي و بشاطئ القرم

يحيى الكليبي: نتدرب وفق الخطة ونستعد للعب أربع مباريات ودية

متابعة – خليفة الرواحي وعبدالله الوهيبي
تصوير – محمد المحجوب

يكثف الفريق الكروي الأول بنادي عمان تدريباته على ملعبه بالخوير بقيادة مدربه الوطني سالم عزان المقيمي ومساعده يحيى الكليبي وبحضور 22 لاعبا وذلك استعدادا لاستكمال اللقاءات المتبقية له في منافسات بطولة دوري عمانتل للموسم الحالي 2019-2020، بعد فترة توقف دامت لأكثر من ستة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا، وسيكون أول لقاءات الفريق أمام الفريق المتصدر السيب ثم يعقبه لقاؤه مع بهلا ويختتم الموسم بلقائه فريق مسقط، ويسعى الفريق للظهور المشرف وتسجيل النتائج الإيجابية فيها لهدف الابتعاد عن شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى بالموسم القادم 2020/2021.
وحول الاستعدادات التي يجريها الفريق لخوض اللقاءات القادمة الثلاث، أوضح علي بن عبدالله الرئيسي أمين سر نادي عمان بالوكالة أن لاعبي الفريق عادوا لاستئناف تدريباتهم من جديد بعد فترة توقف الطويلة التي استمرت ما يقارب 6 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا وأن أولى الحصص التدريبية للفريق قد انطلقت الأربعاء الماضي وسط حضور متوسط من اللاعبين. وأضاف: قبل انطلاقة التدريبات رسميا مع نهاية الأسبوع الماضي قام اللاعبون، بالإضافة للجهازين الفني والإداري للفريق بأجراء فحوصات المسحة الطبية بمستشفى بدر السماء في محافظة مسقط للكشف عن فيروس كورونا وفقا للبروتوكول الصحي حاله كحال بقية أندية السلطنة التي قامت بتنفيذ هذا الإجراء.

رفع مخزون اللياقة البدنية

وأضاف علي الرئيسي: إن التمارين تنفذ بواقع 6 أيام في الأسبوع من السبت حتى الخميس حسب خطة الجهاز الفني وبمشاركة جميع عناصر الفريق المحلية فقط بعد أن قرر مجلس الإدارة إنهاء عقود الأجانب والاستغناء عنهم رسميا بعد قرار اتحاد الكرة في مارس الماضي بالإعلان عن توقف مباريات الدوري. وكشف أمين سر النادي بالوكالة أسماء المحترفين الأربعة الذين تم الاستغناء عنهم رسميا وهم البرازيلي دي ماتا ومواطنه الآخر دييجو والمالي مامودو واللاعب الأوزبكي بافيل، وأضاف بأنهم غادروا السلطنة خلال الفترة الماضية.
وأضاف بأن الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب سالم عزان ومساعده المدرب يحيى محفوظ الكليبي يعملان حاليا على إجراء عدد من تمارين الجري لرفع معدل مخزون اللياقة البدنية لدى اللاعبين وغيرها من التمارين الأخرى الفنية التكتيكية، خاصة عقب العودة من فترة التوقف الطويلة، وتمنى علي الرئيسي عودة فريقه للظهور الفني الجيد وتسجيله للنتائج الإيجابية في اللقاءات الثلاثة القادمة والحاسمة بالنسبة للفريق، والتي تسعد في الأخير مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري للفريق، خاصة وأنه يحتل حاليا المركز الثاني عشر في جدول الترتيب برصيد 26 نقطة، ولايزال مهددا، مع وجود منافسة قوية من بقية الفرق الأخري السويق وبهلا وفنجاء والعروبة، بدوره كَن لها كل التقدير والاحترام وأن يكون البقاء للفريق الأجدر في الأخير.

دعم مادي ومعنوي

ولم يقلل علي الرئيسي من أهمية وصعوبة لقاء فريقه بعد العودة مباشرة لاستكمال المباريات والتي ستكون أمام المتصدر فريق السيب، لكنه قال إن فريق نادي عمان سيدخل المباراة بكل ثقله فيها لهدف الخروج منها بنتيجة إيجابية لحصد النقاط الثلاث للوصول للنقطة 29 معتبرا أن اللقاءات الثلاثة القادمة تمثل بالنسبة للاعبين مباريات كؤوس والخروج منها بنقطة التعادل أو الخسارة هو أمر مرفوض تماما، كون الفريق يتواجد حاليا في دائرة الخطر، وأنه إذا ما أراد الابتعاد عنها فعليه تحقيق الفوز في اللقاءات لضمان البقاء رسميا بدوري عمانتل الموسم القادم.
في ختام تصريحه قال علي الرئيسي إن مجلس الإدارة برئاسة نائب الرئيس خميس سعيد السليمي حاليا وبقية الأعضاء يحرصون على متابعة الفريق جيدا، ويعملون على دعم اللاعبين ماديا ومعنويا، وذلك حسب الإمكانيات المتوفرة للنادي، وأنهم جميعا متفائلون بأن يسجل الفريق حضوره القوي في المواجهات الحاسمة، مطالبا في نفس الوقت المنتسبين والمحبين للنادي بضرورة تسجيل الوقفة الجماعية وعن بعد حاليا بسبب إقامة المباريات بدون جماهير، ليكون ذلك حافزا معنويا كبيرا للاعبين في الفترة القادمة، وأنه مع بقيه أعضاء في مجلس الإدارة على ثقة بأن لاعبي الفريق سيكونون على الموعد في مثل هذه المباريات الحاسمة، كما اعتادوا عليه أثناء خوضهم مباريات بطولتي الدوري والكأس الغالية في المواسم الماضية، مشيرا إلى أن البقاء في الأخير سيكون للفريق الأجدر في حصد النقاط الثلاث، هذا ويتكون الجهاز الفني للفريق من المدرب الوطني سالم بن عزان ويحيى بن محفوظ الكليبي مساعدا للمدرب بالإضافة للجهازين الطبي والإداري للفريق.

وفق البروتوكول الطبي

من جانبه قال يحيى الكليبي مساعد مدرب نادي عمان: التدريب يسير وفق الخطة على ملعب النادي وعلى شاطئ القرم وذلك بهدف الوصول للمستوى المأمول من اللاعبين لخوض منافسات عمانتل في الجولات المتبقية، موضحا أن التدريبات تسير وفق البروتوكول الطبي المحدد من قبل اتحاد الكرة للأندية، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة اللاعبين وباقي زملائي في الجهازين الفني والإداري، مضيفا أن الحصص التدريبية الحالية تركز على الجانبين البدني والتكتيكي، حيث يشغل جانب العودة للياقة البدنية حيزا كبيرا من تدريبات الفريق الماضية بهدف استعادة النشاط البدني وزيادة قدرة التحمل على الجهد العالي، كما تجرى بعض التقسيمات الفنية لرفع معدل المهارات الفنية واستعادة لمس الكرة والمرور بها وتكرارها بكل دقة، موضحا أن التدريبات تقام بحضور يومي منتظم يتراوح بين 22 إلى 24 لاعبا وذلك بسبب ارتباط بعض اللاعبين الآخرين في الفريق بأعمال خارج محافظة مسقط وهناك مساع من قبل إدارة النادي بالتنسيق مع الجهات المختصة في جهات عملهم لتفريغهم لكون المدة المتبقية تتطلب تواجد الجميع في التدريبات وذلك بهدف زيادة الجرعات الفنية.
وحول الخطط التدريبية القادمة قال الكليبي: سنواصل التدريبات بروح عالية وبكثافة أكبر من أجل اكتمال الجاهزية، وهناك تنسيق لإقامة مباريات ودية مع عدد من الأندية خلال الفترة القادمة وستتم مخاطبة الاتحاد العماني لكرة القدم بخطاب رسمي حولها وذلك لأخذ الموافقة على إقامة تلك المباريات وفق قائمة البروتوكول المحدد من الاتحاد، موضحا أن الفريق حدد إقامة أربع مباريات ودية، وستكون أولى المباريات في الساعة السابعة من مساء يوم الخميس الموافق الأول من أكتوبر مع نادي بدية وذلك على ملعب النادي بالخوير، وسنلعب المباراة الثانية مع نادي الشباب في 5 أكتوبر بنادي المضيف بولاية بركاء، كما سنلعب المباراة الثالثة مع نادي نزوى في ملعب النادي بالخوير بتاريخ 11 أكتوبر، وسنلعب المباراة الرابعة مع نادي فنجاء على ملعبنا بالخوير يوم 15 أكتوبر، وهي مباريات نسعى من خلالها إلى الوقوف على مستوى الفريق ومعالجة كافة الأخطاء في خطي الدفاع والهجوم.
وتضم قائمة الفريق الكروي بنادي عمان 29 لاعبا وهم: محمد بن الذيب بن سرور البوسعيدي وأحمد بن بخيت بن نافع الرشيدي ونجيب بن محفوظ بن حميد الرمضاني ومحمد بن عياد بن سويد وخالد بن سلمان حمدان اليعقوبي وناصر بن علي صالح الشملي ومروان بن مطر بن مرهون الغافري وأسعد بن سعد بن مستهيل بيت باروت وعادل بن سعيد بن ناصر الشبلي وهانی بن ثابت بن عبد الله العلوي وأحمد بن سعيد بن ناصر الشبلي وجعفر بن يعقوب بن عبدالرحيم البلوشی وأحمد بن جمعة بن محكوم العدوي وإشهاد بن عبيد بن جمعة آل عبد السلام ومهتدی بن سالم بن سعد الرواحي وراشد الزعابي وأرشد بن سعيد بن صالح العلوي ومحمد بن إبراهيم بن مبارك العلوي وثامر بن سالم بن غريب الزعابي وعبدالله بن مبارك بن عبدالله المشايخي وباسل بن سالم بن ناصر الجابري وعيسي بن جمعه بن آدم البلوشي وبسام بن سالم بن سويد هويشل، ويعقوب بن علي العامري وأنس بن رشاد بن عبدالرحيم الزدجالي وجناب السيد بن ليث ناصر آل سعيد ومعمر بن عوض بن ثويني العريمي وقاسم بن مبارك بن ضحي آل مبارك وعبدالله بن ناصر بن محمد المسكري.