«الشؤون البلدية بـ ” لوى” تبحث الارتقاء بقطاع الطرق وتأثير الكسارات

لوى- عبدالله بن سالم المانعي
ناقشت لجنة الشؤون البلدية بولاية لوى في اجتماعها الخامس لهذا العام برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى جملة موضوعان تعنى بالطرق والكسارات والمحاجر والقوى العاملة الوافدة. وتدارست اللجنة آلية وضع ضوابط لتنظيم إسكان القوى العاملة الوافدة وسط الأحياء السكنية وكان الموضوع الشائك ما يخص عمل المحاجر والكسارات في المناطق الجبلية في الولاية والأضرار البيئية المترتبة وتضرر طريق فزح بفعل مرور الشاحنات، حيث تم التأكيد على متابعة الجهات المعنية للحد من هذه الأضرار وإعادة تهيئة الطريق.
وتم استعراض موقع مشروع إنشاء سوق الأسماك وتحديد موقع جديد له كون الموقع الذي تم الاتفاق عليه مسبقا واجه صعوبات كبيرة حيث اتضح وجود ممتلكات قديمة لبعض الأهالي لم تتم تسوية أوضاعهم لدى جهات الاختصاص ومن المقترح إيجاد موقع بديل آخر في مخطط لوى الجديدة، كما بحثت اللجنة استياء المواطنين العاملين في نشاط النقل العام لوجود منافسة العمالة الوافدة في هذا المجال والعمل على التنسيق مع الجهات المعنية لتطبيق الإجراءات والضوابط المتعلقة بذلك.
واطلعت اللجنة على فحوى تحديد مسارات الطرق الداخلية الخدمية في مخططات الزاهية ونبر و111 و112 و107 بالإضافة إلى مناقشة مشروع سد وادي الزهيمي وموقع الردميات الذي تم اعتماده سابقا من قبل اللجنة ومتابعة الجهات المعنية بهذه المشاريع كما تمت مناقشة تفعيل مركز لوى للعلوم والابتكار، وكان اجتماع اللجنة قد استهل باستعراض التوصيات الواردة على محضر اجتماعها الرابع لهذا العام. وفي نهاية الاجتماع اتخذت اللجنة القرارات والتوصيات المناسبة فيما تمت مناقشته وأحالت اللجنة بعض الموضوعات إلى الجهات المختصة.