محافظ شمال الباطنة يبحث التحديات التي تواجه إدارة نادي صحار

صحار – عبدالله المانعي
بحث سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ شمال الباطنة أهمية المرحلة المقبلة والتحديات التي يواجهها مجلس إدارة نادي صحار بعد استلام مهام إدارة دفة النادي وفي الجوانب المالية تحديدا نظرا لتزايد نفقات مشاركات الفرق في العديد من الألعاب الرياضية المختلفة طيلة الموسم. جاء ذلك في لقاء محافظ شمال الباطنة والمهندس إبراهيم بن عبدالله المقبالي رئيس مجلس الإدارة المؤقتة بنادي صحار وبحضور نائب رئيس مجلس الإدارة عبدالعزيز بن محمد العجمي. كما تناول اللقاء بحث وضع النادي ومشاركاته في الفترة المقبلة، وأيضا اهتمام وزارة الثقافة والرياضة والشباب بقطاع الأندية والمنتسبين إليها.
كما دار الحديث حول اهتمامات مجلس الإدارة بالارتقاء بالجوانب التي تخدم النادي ومنتسبيه وفيما يخص تنشيط عقارات النادي القائمة وإشراك الشباب في جل الفعاليات والعمل على إشراك الوسط الرياضي في الولاية ككل. وتناول الحديث كذلك ما يخص منشآت النادي في مقره الجديد بسيح مويلح التي بلغت تكلفة إنشائها مليونا و800 ألف ريال والدور الذي ينتظر أن تلعبه في تلبية احتياجات فرق النادي التي تشارك في أنشطة الاتحادات الرياضية.
وتطرق الحديث أيضا إلى الفريق الكروي الأول الذي بدأ التدريبات استعدادا لاستكمال ما تبقى من الموسم الكروي الحالي 2019/2020 عبر الجولات الثلاث المتبقية من دوري عمانتل لكرة القدم وعن البروتوكول الطبي والأخذ بالاحترازات للحد من تأثيرات جائحة كورونا. وأبدى سعادة الشيخ المحافظ تجسيد الوقفة مع النادي بما يخدم شريحتي الشباب والفتيات على حد سواء أسوة ببقية الأندية الخمسة الأخرى بالمحافظة وبما يخدم قطاع الشباب والرياضة، وفي الوقت نفسه رأت إدارة النادي المؤقتة أن الجهود ستتضافر للعمل الدؤوب في النادي ليكون في مستوى متميز لتحقيق النتائج المرجوة.