عمَّان تستضيف اجتماعا عربيا – أوروبيا لبحث عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل

بعد توقف المفاوضات بين الطرفين عام 2014 –

عمان – العريش (مصر) (أ ف ب – د ب أ) : يعقد في عمان اليوم اجتماع يضم وزراء خارجية الاردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي لبحث سبل دعم عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، حسبما أفادت وزارة الخارجية الأردنية في بيان أمس.
وقالت الوزارة إن «وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي سيعقدون (الخميس) في عمان اجتماعاً لبحث سبل دعم العملية السلمية في الشرق الأوسط باتجاه التوصل لسلام عادل وشامل ودائم في المنطقة».
الثالث من نوعه
وأشارت الى أنه «الاجتماع الثالث من نوعه، إذ عُقد الأول في ميونيخ في شهر فبراير 2020، والثاني في يوليو الماضي عبر آلية الاتصال المرئي».
وتوقفت مفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني عام 2014.
وقد رفض الفلسطينيون مبادرات الإدارة الأمريكية لاستئنافها واتهموها بالانحياز لإسرائيل خصوصا بعد اعتبار الإدارة الأمريكية القدس عاصمة للدولة العبرية.
ويطالب الفلسطينيون بإقامة دولتهم المستقبلية على أساس حدود عام 1967، على أن تكون القدس الشرقية عاصمة لها. كما يطالبون بعودة نحو 760 ألف فلسطيني هاجروا أو نزحوا من ديارهم منذ حرب عام 1948 التي مهدت لقيام دولة إسرائيل.
ويؤكد الأردن باستمرار أن «زوال الاحتلال» الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية وفق حل الدولتين هو الطريق الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة.
ووقعت إسرائيل والإمارات والبحرين في 15 سبتمبر الحالي في البيت الأبيض اتفاقين لتطبيع العلاقات.

فتح معبر رفح

في الأثناء وافقت السلطات المصرية على فتح معبر رفح البري الحدودي مع غزة لمدة ثلاثة أيام من الأحد وحتى الثلاثاء من الأسبوع المقبل وذلك لعبور العالقين الفلسطينيين فى الجانبين.
وقال كمال الخطيب مندوب السفارة الفلسطينية فى معبر رفح ومختار  الجالية الفلسطينية فى سيناء لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)  أمس إن ذلك جاء بناء على الطلبات التى تم تقديمها بفتح معبر من السفارة الفلسطينية بالقاهرة  لعبور العالقين من الطلاب والمرضي وحاملي الإقامات. وأكد مصدر أمني مصري مسؤول من معبر رفح  ، طلب عدم ذكر اسمه ، لـ (د ب أ) بدء الاستعدادات لاستقبال العالقين وتجهيز  المعدات الطبية والحجر الصحي  للقادمين من غزه وذلك وسط إجراءات صحية وأمنية كبيرة. يشار إلى أن السلطات المصرية قامت بإغلاق معبر رفح من الاتجاهين عقب انتشار  فيروس كورونا  فى شهر مارس الماضي  وقامت بفتح المعبر استثنائيا فى منتصف شهر أغسطس الماضي لمدة ثلاثة فقط فى عيد الأضحى المبارك.