10 وفيات و628 حالة عدوى بفيروس كورونا في يوم واحد

قفزة جديدة في عدد الوفيات والإصابات

– ٧٩٨٢ حالة نشطة بالفيروس .. و190 مريضًا يرقدون في العناية المركزة

– عقار “أفيغان” الياباني أظهر نتائج سريرية إيجابية فهل يتحقق حلم البشرية؟

كتبت – نوال الصمصامية


أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 10 وفيات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ليرتفع العدد الكلي للوفيات بهذا المرض في السلطنة إلى 875 حالة وفاة، فيما ارتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 95339 حالة بعد تسجيل 628 إصابة جديدة. وأوضحت الإحصائيات شفاء 287 حالة وبذلك يكون العدد الكلي للمتعافين بالسلطنة 86482 حالة، وبنسبة شفاء 90.7.%. وذكرت الوزارة أن عدد المرقدين الجدد في المؤسسات الصحية بالسلطنة خلال 24 ساعة الماضية بلغ 64 حالة، وبذلك يرتفع إجمالي المرقدين بالمؤسسات الصحية إلى 519 حالة، من بينهم 190 حالة في العناية المُركزة، وبلغت عدد الحالات النشطة بالفيروس ٧٩٨٢.
وفي ظل الوضع الحالي وارتفاع مؤشر الفيروس فالسلطنة، فقد عملت وزارة الصحة على تهيئة المستشفى الميداني والذي من المتوقع أن يباشر عمله مطلع أكتوبر القادم، ويرفد المستشفى الميادني القطاع الصحي بـ ٣١٢ سريرًا وستكون المرحلة الأولى بـ 100 سرير، ويضم المستشفى مُلحقًا للإيواء يتسع لـ٢٣ أو ٢٤ سريرًا ويُسهم في تخفيف العبء عن المستشفيات المرجعية بمحافظة مسقط.
الجدير بالذكر، تواصل وزارة الصحة مع الشركات المُصنعة للقاحات لتزويد السلطنة بلقاح «كوفيد-19» حال اعتماده، حيث انضمت السلطنة للتحالف الدولي للقاحات الذي سوف يوفر ١٠% من لقاح «كوفيد-١٩» قبل نهاية هذا العام فيما سيتم توفير ١٠% الأخرى من باقي الشركات المصنعة للقاحات لتمتلك بذلك ٢٠% من حاجة سكان السلطنة من اللقاح قبل نهاية هذا العام 2020م.
وعالميًا، أعلنت مجموعة “فوجيفيلم” اليابانية الأربعاء أن عقار “أفيغان” الذي طوّرته والمرخص لمعالجة أشكال حادة من الإنفلونزا، سمح بخفض ملحوظ لوقت شفاء المصابين بفيروس كورونا. ومن بين 156 مريضا شاركوا في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية التي أجريت في اليابان، كان متوسط وقت الشفاء 11.9 يومًا لأولئك الذين عولجوا بعقار “أفيغان” و14.7 يوم لأولئك الذي أعطوا دواء وهميا، وفق ما أوضحت المجموعة في بيان لها. وركّزت التجربة السريرية على مرضى الالتهاب الرئوي غير الحاد المرتبط بوباء كوفيد-19. وقالت مجموعة “فوجيفيلم” إن التجربة التي أجريت منذ مارس وانتهت الآن، لم تكشف أي خطر صحي جديد مرتبطة بتناول “أفيغان”. وستجري المجموعة الآن “تحليلًا مفصلًا للبيانات” التي تم جمعها خلال هذه التجربة، وهي تخطط لتقديم طلب للحصول على تصريح تجاري في اليابان لمعالجة المصابين بفيروس كورونا “بدءًا من الأول من كتوبر”. وقد تم ترخيص عقار “أفيغان” الذي يؤخذ عن طريق الفم منذ عام 2014 في اليابان لكن فقط لمعالجة حالات الإنفلونزا الشديدة التي أثبتت الأدوية التقليدية عدم فعاليتها في مكافحتها.ومع ذلك، لا ينصح بتناول الحوامل عقار “أفيغان” إذ أظهرت الدراسات على الحيوانات أنه يؤثر على نمو الجنين.، وذلك نقلا عن وكالة فرانس برس”أ ف ب”.
ونظرًا لارتفاع مؤشر الأرقام لفيروس كورونا، فإن التعاون والالتزام أمر مهم لتجنب الوقوع في مخاطر هذا الفيروس، ومواصلة الالتزام بالإرشادات الوقائية التي حددتها وزارة الصحة وضرورة عدم التهاون في التقيد التام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من هذا المرض، كما أن تجنب الزيارات العائلية، وارتداء الكمامة، والمحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل، والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم الكحولي المعتمد، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، وعدم الخروج من المنازل إلَّا للضرورة، واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال، والالتزام التام بالعزل الصحي في حال وجود أعراض للمرض أو مخالطة المصابين به تسهم كثيرًا في الحد من انتشار هذه الفيروس.