السلام ومجيس يفتحان ملف المشاركة في دوري الدرجة الأولى

صحار – عبدالله المانعي
فتح ناديا السلام ومجيس ملف كرة القدم مرة آخرى وذلك بعد أن حسم الاتحاد العماني لكرة القدم مساء أمس الأول ما يخص مسابقة دوري الدرجة الأولى والذي سينطلق في 3 من ديسمبر القادم وينتهي في 28 من أبريل 2021 ، حيث سيلعب الدوري بنفس نظام المسابقة كما هو عليه في الموسم المنقضي 2020/2019 ، حيث يتم فقط تعديل المرحلة الأولى من دوري المجموعات لتلعب بنظام الذهاب والإياب فقط وسيتم توزيع الفرق المشاركة إلى أربع مجموعات وذلك حسب الموقع الجغرافي وستلعب المباريات على ملاعب الأندية المشاركة. حيث كان التوجه لدى إدارتي السلام ومجيس بمحافظة شمال الباطنة لتعليق تدارس الواقع الفعلي لفريقي كرة القدم بالناديين لحين اتضاح موعد انطلاقة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم للموسم المقبل 2020 /2021 .
وكان علي بن حسن البلوشي رئيس نادي السلام قد أشار إلى أنه فور وضوح الرؤية حول الموسم الجديد سيتم تدارس أحوال الفريق من حيث رفع قرار التجميد أو بقاء الأمور في الموسم القادم مؤكدا في الوقت نفسه أن القرار سيتم تبعا للمصلحة العامة، بحيث نحدد الهدف من المشاركة إن كان للصعود لدوري عمانتل أو من أجل التواجد فقط، بحيث نضمن تحقيق الأهداف المتوخاة والتي تكمن في توجيه المبالغ في حال عدم المشاركة للانتهاء من تسديد المديونية أو المشاركة لتحقيق الصعود وهنا تترتب فاتورة صرف على الفريق باهظة نوعا ما. الحال ذاته لدى مجيس الذي أكد مصدر بالنادي أن إعداد الفريق للموسم المقبل سيتم بعد إعلان موعد انطلاقة الدوري.
الناديان ينتظران أن يتدارسا كل على حده واقع المشاركة للموسم المقبل وفتح ملف المشاركة الشائك خاصة وأن هناك فترة تصل إلى قرابة الشهرين متبقية عن انطلاقة الموسم الكروي الجديد حتى يتم الإعداد والتجهيز وإبرام التعاقدات مع اللاعبين المحليين والأجانب وتحديد الأجهزة الفنية والإدارية والهدف من المشاركة. وكان مدرب مجيس -الذي قاده في الأمتار الأخيرة من دوري الموسم 2020/2019 – عادل بن إسماعيل البلوشي قد استعانت به إدارة صحار على رأس الجهاز الفني والإداري لقيادة الفريق الكروي في ما تبقى من الموسم الحالي عبر 3 جولات، وبالنسبة للسلام فإن من قاده في الموسم 2019/2018 المدرب الوطني حمدان بن عبدالله السعدي سيواصل مهمته في التدريب مع الفريق. أبناء الناديين ينظرون للمشاركة بقدر كبير من الأهمية وطموحهم العودة إلى مصاف أندية دوري عمانتل، لكن هذا الأمر بات مرهونا بالإمكانيات المالية المتاحة.