السلطنة تستضيف تمرينًا افتراضيًا للأمن السيبراني بمشاركة 25 دولة

نظمت وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات ممثلة في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية الثلاثاء «التمرين الافتراضي للأمن السيبراني الثامن للدول العربية وللدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي» وذلك في مقر المركز بواحة المعرفة-مسقط بمشاركة 25 دولة عربية وإقليمية، وذلك تحت شعار «التحكم في مخاطر الأمن الإلكتروني المصاحبة للعمل عن بعد». وجاء التمرين بالشراكة مع منظمة التعاون الإسلامي بهدف تعزيز الجهود بين المراكز الوطنية للأمن السيبراني، من خلال تأهيل الكوادر البشرية في مجال إدارة الحالات الطارئة، بالإضافة إلى تعزيز الجاهزية والاستعداد للتعامل مع المخاطر والتهديدات الإلكترونية المختلفة والتعرف على الطرق الأمثل لمعالجتها. ويواكب التمرين في كل عام آخر المستجدات والتطورات في مجال الأمن السيبراني والاختراقات الإلكترونية والبرمجيات الخبيثة، وفي هذه النسخة تم التركيز على محاكاة التعاون الدولي عبر الحدود للتعامل مع حوادث الأمن السيبراني في ظل جائحة «كوفيد-19»، وطرق التصدي للمخاطر السيبرانية التي أفرزها توجه المؤسسات والحكومات للعمل عن بعد. وقد اختارت منظمة التعاون الإسلامي السلطنة ممثلة في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية للمرة الثالثة على التوالي لاستضافة هذا التمرين وذلك نظرًا لكون المركز الوطني للسلامة المعلوماتية رئيسًا لمجلس إدارة المراكز الوطنية للأمن السيبراني والسلامة المعلوماتية لمنظمة التعاون الإسلامي.