«كورونا».. الخطر يتصاعد والأرقام إلى ارتفاع

  • السلطنة تسجل 28 وفاة و1722 إصابة جديدة خلال 3 أيام
  • الحالات المصابة بالفيروس تتجاوز 7000
  • 554 يرقدون في المستشفيات منهم 172 بالعناية المركزة
  • اتباع الإرشادات الوقائية للتعامل مع ذوي الإعاقة ضرورة لحمايتهم
  • الإصابات عالميا تجاوزات 31 مليون .. الوباء إلى أين؟!

كتبت – نوال الصمصامية

سجلت السلطنة حصيلة مرتفعة من الإصابات والوفيات خلال الأيام الثلاثة الماضية «الجمعة-الأحد»، وأعلنت وزارة الصحة الأحد تسجيل 28 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ما يرفع العدد الكلي للوفيات بالمرض في السلطنة إلى 846 حالة وفاة ونسبة الوفيات 0.9%، فيما ارتفع إجمالي الإصابات إلى 93475 حالة بعد تسجيل 1722 إصابات في الأيام الثلاثة.
وأظهرت الإحصائيات شفاء 770 حالة وبذلك يكون العدد الكلي للمتعافين 85418 حالة بالسلطنة، وبنسبة شفاء 91.3%، وبلغ عدد الحالات النشطة بفيروس كورونا 7211، وذكرت الوزارة أن عدد المرقدين الجدد في المؤسسات الصحية بالسلطنة خلال 24 ساعة الماضية بلغ 64 حالة، وبذلك يرتفع إجمالي المرقدين بالمؤسسات الصحية إلى 554 حالة، من بينهم 172 حالة في العناية المُركزة.
وجددت الوزارة تأكيداتها على ضرورة الالتزام والتقيد التام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من هذا المرض، كتجنب الزيارات العائلية، وارتداء الكمامة، والمحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل، والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم الكحولي المعتمد، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، وعدم الخروج من المنازل إلَّا للضرورة، واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال، والالتزام التام بالعزل الصحي في حال وجود أعراض للمرض أو مخالطة المصابين به.
وأكدت وزارة الصحة على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية لذوي الإعاقة ومقدمي الرعاية الصحية لهم خلال جائحة كورونا «كوفيد-١٩» لحمايتهم من الوقوع في فخ هذا الفيروس الذي لا يرحم، ونصحت بضرورة تنظيف العصا البيضاء وتعميقها بين الفينة والأخرى، والحرص على حفظها دائما في مكان مألوف بحيث يتم الحصول عليها مباشرة وقت الحاجة، كما أن الأغراض الشخصية لذوي الإعاقة لا يتم استخدامها من قبل الآخرين وعدم مشاركة الهاتف النقال مع الآخرين والحرص كذلك على عملية تعقيم اليد قبل قراءة الكتب بلغة برايل.
والحرص على نظافة الأيدي للأشخاص المساعدين لذوي الإعاقة وعدم مخالطة الآخرين والحفاظ على المسافة المحددة واتباع الإرشادات الصحية عن مساعدة ذوي الإعاقة، إلى جانب تنظيف المعينات السمعية وتعقيمها عند الاستخدام وعدم مشاركتها الآخرين والحفاظ على نظافة الأدوات الشخصية وعدم لمس أيادي الآخرين عند التحدث بلغة الإشارة والحرص كذلك على تنظيف الكرسي المتحرك وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى وعلى الآخرين تعقيم أيديهم قبل لمس الكرسي المتحرك، بالإضافة إلى أخذ المعلومات من مصدرها الرسمي واتباع التعليمات والإرشادات لحماية ذوي الإعاقة والمجتمع.
وعالميًا، أظهرت إحصاءات موقع ورلد ميتر المتخصص في رصد الأرقام المتعلقة بكورونا المستجد (كوفيد-19) في أنحاء العالم أن أعداد الإصابات في العالم تجاوزت 31 مليونًا، وحذرت منظمة الصحة العالمية من خطورة الموجة الثانية والتي بدأت في العديد من دول العالم، مما قد تستعدي مجددا فرض المزيد من القيود نتيجة ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بشكل الغير مقبول كما أوضحت «الصحة العالمية».