وصول أول طائرة مساعدات أمريكية لمتضرري الفيضانات في السودان

الخرطوم – الأناضول: وصلت العاصمة السودانية الخرطوم، أمس أول طائرة أمريكية تحمل مساعدات إنسانية لمتضرري السيول والفيضانات. وفي بيان عبر “فيسبوك”، قالت سفارة واشنطن لدى الخرطوم: “وصلت إمدادات الإغاثة التي قدمتها الحكومة الأمريكية عبر وكالة التنمية الدولية للمتضررين من الفيضانات بالسودان، في أول رحلة من ثلاث رحلات إنسانية”. وأضافت أن “هذه المساعدات تشمل 30 ألف بطانية، و30 ألف حاوية مياه، و1500 لفافة من الأغطية البلاستيكية، ما يكفي لتوفير مأوى طارئ لـ 75 ألف شخص”. وأردفت: “هذا التبرع هو جزء من التزام الحكومة الأمريكية المستمر بمساعدة الشعب السوداني في أوقات الحاجة”. وتواصل دول عدة، أبرزها تركيا وقطر ومصر والعراق والسعودية، إرسال مساعدات عاجلة إلى السودان، لمواجهة آثار السيول والفيضانات التي ضربت البلاد وتسببت بتشريد آلاف السكان. والجمعة أعلن السودان، ارتفاع قتلى السيول والفيضانات إلى 121 منذ بداية الخريف في يونيو الماضي. وفي 5 سبتمبر الجاري، أعلن مجلس الدفاع والأمن حالة الطوارئ في أنحاء البلاد مدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبرها “منطقة كوارث طبيعية”. ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو وحتى أكتوبر الأول، وتهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة، وتواجه البلاد خلالها فيضانات شديدة سنويا.