الجزائر تفتح مناقصات الحبوب من البحر الأسود

هامبورج-باريس (رويترز) – قال متعاملون أوروبيون: إن الديوان المهني الجزائري للحبوب أبلغ متعاملين بأنه سيخفف المواصفات الخاصة بإصابة القمح بالآفات مما يسمح عمليا بعرض قمح منطقة البحر الأسود في عطاءات تطلب درجات أعلى من البروتين. وقمح البحر الأسود وروسيا ليس محظورا في الجزائر، لكن الحد الصارم للإصابات الحشرية الذي تفرضه البلاد يقصيه عمليا من مناقصات الشراء. وقال متعاملون: إنهم تلقوا بنودا معدلة للمناقصات في وثيقة من الديوان تقول إنه سيرفع مستوى السماح للقمح الذي يحتوي على بروتين بنسبة 12.5 بالمائة إلى 0.5 بالمائة إصابة حشرية في مناقصات الشراء. وسيظل معيار الجزائر للإصابات الحشرية للقمح الذي يحتوي على بروتين بنسبة 11 بالمائة عند 0.1 بالمائة وهو مستوى لا يستطيع عادة الموردون من روسيا وبقية البحر الأسود تلبيته في المعتاد. وفرنسا المورد الرئيسي للقمح إلى الجزائر التي تهيمن على الصادرات الفرنسية في معظم السنوات. لكن روسيا تمارس ضغوطا للدخول إلى السوق الجزائرية، والتي تعد واحدة من الأسواق المستوردة القليلة غير المتاحة للقمح الروسي.