مقتل 20 من أفراد القوات الحكومية في هجمات لطالبان بشرق أفغانستان

كابول – (د ب ا)- أكد مسؤولون امس الخميس مقتل ما لايقل عن 20 من أفراد القوات الأمنية الأفغانية في هجمات وقعت بإقليم نانجارهار بشرق البلاد. وقال متحدث باسم حاكم الإقليم إن نحو 17 فردا من القوات الحكومية أصيبوا في الهجمات التي استهدفت نقاط تفتيش أمنية في ثلاث مناطق. وقال مسؤولون حكوميون إن حركة طالبان تكبدت خسائر كبيرة أيضا. وتأتي هذه الهجمات بعد أيام من بدء مباحثات السلام بين حركة طالبان والقوات الأفغانية في قطر. وقال وزير الدفاع أسد الله خالد إنه يأمل أن تتوصل الأطراف المتنازعة لاتفاق خلال المباحثات، ولكن حذر من أنه لا يمكن أن تفوز حركة طالبان عسكريا. وقال خالد خلال فعاليات للاحتفال بتسليم أربع مروحيات عسكرية من حلف شمال الأطلسي (الناتو) للقوات الأفغانية” إذا اعتقد العدو أنه يمكن أن يغزو كل شيء بالقوة، فإن ذلك سوف يكون بمثابة حلم وخيال. إنه أمر مستحيل وجنوني”. وكانت مباحثات السلام التي طال انتظارها بين الجانبين قد بدأت السبت الماضي في العاصمة القطرية الدوحة، ولكن لم ترد أنباء عن التوصل لنتيجة حقيقية حتى الآن. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد وقعت اتفاقا مع حركة طالبان في فبراير الماضي، مهد الطريق لإجراء مباحثات، وتعهد بانسحاب تدريجي لجميع القوات الدولية من أفغانستان.