كتاب جديد يكشف عن جانب آخر لكواليس آخر ألبومات “البيتلز”

لندن – “رويترز”: تثير كواليس تسجيل الألبوم الغنائي “ليت إيت بي”، آخر ألبومات فريق البيتلز، انطباعات عن أوقات عصيبة ونذر انفصال الفريق البريطاني الشهير. لكن بعد نصف قرن على صدور الألبوم، سيقدم كتابا جديدا وفيلما وثائقيا نظرة أكثر تفصيلا على الجلسات المشهورة باستخدام لقطات لم تُنشر من قبل وتسجيلات للحفلات للكشف عن جانب سعيد لهذه الفترة. وسيصدر كتاب (ذا بيتلز: جيت باك) في أغسطس من العام المقبل وبالتزامن معه سيُطرح فيلم للمخرج بيتر جاكسون، مخرج سلسلة أفلام سيد الخواتم الشهيرة، لتوثيق فترة تسجيل ألبوم البيتلز الأخير الصادر عام 1970. ويتضمن الكتاب نصوص محادثات بين أعضاء الفريق، وهم جون لينون وبول مكارتني وجورج هاريسون ورينجو ستار، خلال ساعات التسجيل التي تجاوزت 120 ساعة على مدى ثلاثة أسابيع من الجلسات عام 1969. ويحتوي الكتاب على مئات الصور التي لم تُنشر من قبل وكتب مقدمته الروائي وكاتب السيناريو حنيف قريشي. وجرى توثيق هذه الجلسات من قبل في فيلم (ليت إيت بي) الصادر عام 1970 للمخرج مايكل لينزي-هوج وفيه يظهر أعضاء الفريق وهم يتشاجرون فيما بينهم.