“ابدأ واعي” فعالية تعريفية لطلبة جامعة السلطان قابوس الجدد

نظمت جامعة السلطان قابوس فعالية “ابدأ واعي” نحو بيئة أكاديمية ناجحة لطلبتها الجدد من الدفعة 35 وذلك بإشراف اللجنة الأكاديمية بالمجلس الاستشاري الطلابي وبالتنسيق مع الجهات الإعلامية بالجامعة.
جاءت الفعالية افتراضيا عبر برنامج جوجل ميت، كأولى فعاليات اللجنة الأكاديمية بالمجلس الاستشاري الطلابي لتمهيد الحياة الجامعية لطلاب السنة التأسيسية والأخذ بأيديهم من أجل بيئة أكاديمية متميزة.
وخلال الفعالية قدمت رئيسة اللجنة الأكاديمية الأستاذة ذكرى الهنائية شرحًا لآلية سير اللقاء التوعوي الافتراضي والتعريف بضيوف اللقاء، وبعدها قدمت المكرمة الدكتورة بدرية الشحية مديرة مركز الدراسات التحضيرية شرحا تفصيليا لمواد السنة الأولى من اللغة الإنجليزية والرياضيات وتقنية المعلومات، كما تطرقت في كلمتها إلى بعض قصص النجاح للطلاب الجامعيين موضحة كل ما يتعلق بالسنة التأسيسية، وعبرت المكرمة الدكتورة بدرية عن فرحتها بلقاء الطلاب متمنية لهم حياة جامعية جميلة ومليئة بالتفوق والنجاح.
ثم تحدث الدكتور ناصر الصلتي عميد القبول والتسجيل عن آلية التحويل بين الكليات داخل الجامعة وما هي الشروط وعدد الساعات المشترط دراستها للتحويل، وما هو المعدل المطلوب لكل كلية، مشيرًا إلى الأخطاء الشائعة في التسجيل لدى طلاب السنة الأولى.
ومن جانبه تحدث المهندس عبدالوهاب الميمني عن تجربته الأكاديمية الناجحة في جامعة السلطان قابوس. وفي ختام اللقاء تم الرد على جميع استفسارات الطلبة وأسئلتهم.
وقال حسين حاردار رئيس المجلس الاستشاري الطلابي “تأتي فعاليات المجلس الاستشاري الطلابي تعزيزا لجسر التواصل بين الإدارة وطلبة الجامعة بهدف التغلب على كافة التحديات التي تواجه الطلبة والسعي إلى تطوير الحياة الجامعية بما يتناسب مع الطموحات على المستوى الأكاديمي والخدمي والأنشطة والمبادرات”، مضيفًا “لم تكن الجائحة عائقا أمام طموح المجلس الاستشاري في خدمة طلبة الجامعة من خلال استثمار التقنيات الحديثة المتمثلة في خاصية الاتصال المرئي في التواصل عن بعد والتفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.
جدير بالذكر أن هذه الفعالية هي الأولى لهذا العام التي دشنتها اللجنة الأكاديمية بالمجلس الاستشاري الطلابي حيث استُهدفت خلالها طلبة السنة التأسيسية، وتقوم اللجنة الأكاديمية بالتركيز على جميع الفئات الطلابية في الجامعة، سواءً أكانوا طلبة السنة الدراسية الأولى وصولًا إلى الدراسات العليا والطلبة الدوليين، في سلسلة من الفعاليات التي ستقدمها اللجنة في هذا الفصل الدراسي، مؤكدين على أهمية تقريب صوت الطلبة للجهات المعنية في الجامعة، وباذلين الجهد لتسهيل السُبل في ذلك.