تأهل ديوكوفيتش ونادال وهاليب للدور الثالث بدورة روما

روما (أ ف ب) – استهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا مشواره في دورة روما لكرة المضرب، ثانية دورات الألف نقطة للماسترز هذا العام، بفوز سهل على الإيطالي سلفاتوري كاروزو 6-3 و6-2 في الدور الثاني فيما لم يجد حامل اللقب الإسباني رافايل نادال الثاني اي صعوبة للتأهل إلى الدور الثالث باكتساحه مواطنه بابلو كارينيو بوستا 6-1 و6-1 في مباراته التنافسية الاولى منذ اكثر من ستة اشهر.
وأعفي المصنفون الثمانية الاوائل في مقدمتهم ديوكوفيتش وصيف بطل النسخة الاخيرة ونادال واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس من خوض مباريات الدور الاول.
وتلقى ديوكوفيتش ضربة قوية في سعيه الى إحراز لقبه الـ18 في بطولات الغراند سلام والاقتراب من منافسيه نادال (19) والسويسري روجيه فيدرر (20)، بعد استبعاده من فلاشينغ ميدوز الاميركية بشكل مثير بسبب ضربه إحدى حكمات الخطوط بالكرة دون قصد خلال مباراته مع الاسباني بابلو كارينيو بوستا في ثمن النهائي، حيث أصابها في حنجرتها وسقطت على الأرض.
في روما، عكس المصنف أول صورة مغايرة كليا فبدا صلبا وأظهر أكثر من مرة أمام منافسه الإيطالي روحه الرياضية، وبعدما تأكد من فوزه وتأهله للدور الثالث حيا “الجماهير الوهمية”، علما أن اللقاء أقيم أمام مدرجات خالية بسبب الإجراءات الصارمة المتبعة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.
ويواجه “ديوكو” الذي تأهل تسع مرات إلى نهائي روما (فاز بأربعة ألقاب)، في الدور الثالث مواطنه فيليب كرايينوفيتش (29 عالميا) الفائز على الإيطالي ماركو تشيكيناتو (113) بنتيجة 6-4 و6-1.
وقال الصربي “منذ إبعادي من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، حصلت على الوقت للتدرب. أمضيت اسبوعا من التمارين على الأرض الترابية، لذا تسير الامور بشكل جيد”.
في المقابل، لم يجد نادال أي صعوبة للتخلص من مواطنه المصنف 18 عالميا والذي بلغ الدور نصف النهائي من بطولة فلاشينغ ميدوز في نسختها الاخيرة، في ساعة و13 دقيقة مع عودته إلى الملاعب بعد ستة اشهر من الغياب.
وتعود آخر مباراة لنادال إلى نهائي دورة أكابولكو المكسيكية في فبراير الماضي التي أحرز لقبها. قال نادال “من الجيد العودة إلى الملاعب وشعوري ليس الافضل، اللعب بدون جماهير خاصة في روما، الجماهير الحماسية وانا أفتقدهم”.
وتابع “لعبت بشكل جيد وربما كان (كارينيو بوستا) تعبا من اللعب في فلاشينغ ميدوز. لعبت بشكل صلب مع كرات جيدة وهو أمر جيد في المباراة الاولى”.
ويواجه نادال في الدور الثالث الفائز من مباراة الكندي ميلوش راونيتش (المصنف 13 في الدورة) والصربي دوسان لايوفيتش.
وفي مباريات أخرى، حقق الشاب الإيطالي جانيك سينر (19 عاما) مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على اليوناني تسيتسيباس المصنف ثالثا في الدورة، بنتيجة 6-1 و6-7 (9-11) و6-2.
وحجز الكرواتي مارين تشيليتش بطاقته للدور الثالث بفوزه على البلجيكي دافيد غوفان المصنف سادسا 6-2 و6-2.
وسحق البلغاري غريغور ديميتروف المصنف خامسا عشر الياباني يوشيهيتو نيشيوكا 6-1 و6-صفر.
وعند الفتيات بلغت الرومانية سيمونا هيليب المصنفة أولى الدور الثالث بفوزها بسهولة على الإيطالية ياسمين باوليني 6-3 و6-4 الأربعاء.
وعلى غرار الرجال، أعفيت المصنفات الثماني الاوليات من خوض الدور الاول، أبرزهن هاليب وصيفة نسختي 2017 و2018 والتشيكية كارولينا بليشكوفا حاملة اللقب.
وعادت هاليب المصنفة ثانية عالميا إلى الملاعب بعد شهر من فوزها بدورة براغ التشيكية، وقرار ابتعادها عن الدورات المقامة على ملاعب صلبة وبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية.
وضربت هاليب موعدا في الدور الثالث مع الأوكرانية ديانا ياستريمسكا التي قلبت تخلفها بالمجموعة الاولى أمام الأميركية أماندا أنيسيموفا إلى فوز صعب بنتيجة 4-6 و7-6 (7-3) و6-4. وحجزت بليشكوفا المصفنة ثانية في الدورة والرابعة عالميا بطاقتها للدور التالي بفوزها بسهولة على مواطنتها باربورا ستريكوفا 6-3 و6-3.
وفي أبرز المباريات، فازت البلجيكية إليز مرتنز (المصنفة 11) على البولندية ماغدا لينيت 6-2 و6-4، فيما أقصت دانكا كوفينيتش من مونتينيغرو السويسرية بيليندا بنسيتش المصنفة سادسة 6-3 و6-1. وفي مباريات الدور الاول، فازت البيلاروس فيكتوريا أزارينكا التي وصلت إلى نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الاسبوع الماضي حيث خسرت امام اليابانية ناومي اوساكا، على الأميركية فينوس وليامس (40 عاما) بنتيجة 7-6 و6-1.
وضربت أزارينكا موعدا مع الأميركية صوفيا كينن حاملة لقب بطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي في الدور الثاني.