السيسي يحذر من حملات تشكيك تستهدف مصر

أكد أن بلاده شهدت إنجازات ملحوظة –

القاهرة -د ب أ : حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس من حملات تشكيك  تستهدف إسقاط الوطن. وأكد السيسي ، في كلمة أمس خلال افتتاحه الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية وبثها التلفزيون المصري، وجود المشككين في كل إجراء تقوم به الدولة المصرية رغم أن الهدف هو المصلحة الوطنية. وأضاف أن التوصيف الخاطئ لمشكلات الدولة يؤدي إلى علاج خاطئ، قائلا  «إن هناك جدية في اتخاذ القرار لتحسين واقعنا الحالي». وتابع «نحن دولة ذات طبيعية ديموجرافية خاصة بمعنى أننا لا نستطيع العيش على كل مساحة دولتنا. وأشار السيسي إلى وجود تراكمات من سنوات ماضية طويلة، لم يكن لها علاج وتوصيف مناسب. وأضاف أن «مصر شهدت تحسنا ملحوظا في منظومة التعليم رغم أننا ما زلنا في مراحل التطوير الأولى للمنظومة»، محذرا الشعب المصري من  كل المحاولات التي تستهدف الإساءة والتشكيك فيما يجري من إنجازات. وأكد أن «أي إجراء تقوم به الدولة يكون في مصلحة الشعب والدولة وليس هدفه الضغط على المواطنين»، مشددا في الوقت نفسه على أن خطط تطوير التعليم نتاج دراسات وليست وليدة الصدفة. وأشار السيسي إلى أن «التحدي الأكبر أمام الدولة هو ضرورة التوسع وعدم استمرار التكدس السكاني في الوادي الضيق الذي نعيش فيه، حيث تعمل الدولة على مضاعفة الخدمات والموارد لاستيعاب الزيادة السكانية خلال الـ30 عاما المقبلة». وأكد السيسي أن معدلات العمل الجارية في المشروعات الوطنية الجاري تنفيذها متوافقة مع المطلوب إنجازه لمواجهة التحديات المستقبلية.