وزيرة التعليم العالي تؤكد أهمية مواءمة خطط مؤسسات التعليم مع أهداف “رؤية 2040 “

صلالة – عامر الرواس
زارت معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار جامعة ظفار، والتقت معاليها كلًا من يوسف بن علوي آل إبراهيم نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة والدكتور أنور بن محمد الرواس رئيس مجلس إدارة جامعة ظفار والدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس الجامعة وأعضاء من الهيئة الأكاديمية بالجامعة، حيث رحبوا بمعاليها مستعرضين أهم وأبرز خطط الجامعة، وأهم المشروعات التي تسعى الجامعة لتنفيذها في المستقبل وتكريمًا لزيارة معاليها واستمرارًا للشراكة المتينة بين جامعة ظفار ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار قدمت الجامعة 500 منحة جزئية 50% للوزارة. واطلعت معاليها أثناء الزيارة على أهم المستجدات الأكاديمية والإدارية بالجامعة وناقشت الخطط التعليمية والبحثية المستقبلية للجامعة. وأشارت معالي الدكتورة الوزيرة إلى أهمية مواءمة خطط مؤسسات التعليم في السلطنة مع أهداف رؤية عمان 2040 للارتقاء بجودة العملية التعليمية بالسلطنة مؤكدة معاليها على دور المؤسسات الرئيس في تحقيق التكامل بين قطاعات التعليم العالي والتعليم المهني والبحث العلمي والابتكار. وبعد ذلك قامت معالي الدكتورة الوزيرة بزيارة لمبنى الورش الهندسية ومركز البحوث في الجامعة، وأشادت معاليها بالبنية الأساسية للجامعة والمشروعات البحثية القائمة والدور الإيجابي الذي تقدمه جامعة ظفار على الأصعدة البحثية والأكاديمية وخدمة المجتمع. من جهته ثمّن الدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس الجامعة زيارة معالي الدكتورة الوزيرة لجامعة ظفار وما تقدمه الوزارة من جهود لمساندة مؤسسات التعليم العالي في السلطنة، مشيرًا إلى أن جامعة ظفار ملتزمة برسالتها المرتكزة على البحث العلمي والابتكار والتعليم الفعّال وخدمة المجتمع.