فهد المعمري: تدريب الفرق الأهلية خطوة للتأسيس والتطوير

كتب – أحمد الفارسي

أكد مدرب كرة القدم فهد بن عبيد المعمري بأن تدريب الفرق الأهلية بمختلف مراحلها السنية هي أساس ولبنة كل مدرب طموح للوصول إلى الأندية التي لها دور مهم في التأسيس للمدرب والتطوير من مهارته التدريبية والتكتيكية، كما تعد هذه الفرق هي الداعم والرافد الرئيسي للأندية والمنتخبات باللاعبين الصاعدين. وأضاف المعمري: الفرق الأهلية أصبح اليوم لديها إمكانيات وأدوات وملاعب رياضية على مستوى عال في مختلف محافظات، إضافة إلى العمل على مختلف المراحل السنية وهناك العديد من الدورات التي تقام لهذه الفئات من تنظيم الأندية أو الفرق بنفسها والتي كانت رافدا للتطوير من مهارات اللاعبين والمدربين والتي أهلتهم لاختيارهم في تمثيل الأندية. وعن الشهادات التدريبية التي حصل عليها المعمري قال: لدي الآن شهادة تدريب في المستوى (أ) من الاتحاد الآسيوي ودورة تأهيل محاضر من الاتحاد العماني وتدريب كرة القدم الشاطئية من الاتحاد الدولي، كما خضت العديد من التجارب ولله الحمد وكانت مكسب خبرة لي منها تدريب منتخب ديوان البلاط السلطاني ومدرب فريق الرديف بنادي السلام وغيرها من التجارب مع الفرق الأهلية والتي ساعدتني من التطوير من منظومة العمل. واختتم حديثه بأنه يجب على المدرب بأن يقوم بتثقيف نفسه من خلال التعلم الذاتي واستغلال الوسائل الحديثة ومتابعة الفيديوهات التدريبية لحصص التدريب وطريقة تعامل المدربين خلال وقت التدريب وخلال مجريات المباريات الرسمية منها والودية.