تحذيرات من خطورة الموجة الثانية .. والتعايش بدون الالتزام “كارثة”

  • 7 وفيات جديدة بـ” كورونا”بينهم ممرضة.. و 438 إصابة
  • متعاف واحد يسهم في علاج ثلاثة مرضى .. مبادرة التبرع بالبلازما مهمة
  • ” الصحة العالمية”: أكتوبر ونوفمبر”الأقسى” في مواجهة الجائحة
كتبت- نوال الصمصامية سجلت السلطنة أمس حصيلة مرتفعة من إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، حيث أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 7 وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، بينهم المرضة بلسي توماس (هندية الجنسية) التي وافتها المنية بالعناية المركزية بالمستشفى السلطاني، وتعد هذه أولى الوفيات الناتجة عن مرض كورونا بين العاملين الصحيين في السلطنة؛ ليرتفع العدد الكلي للوفيات بهذا المرض في السلطنة إلى 797حالة وفاة، ويواصل مؤشر الإصابات الارتفاع حيث وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 90660 حالة وذلك بعد تسجيل 438 إصابة جديدة، وبلغ عدد الحالات القائمة بالفيروس حتى الآن من ٥٧٥٠ حالة. وأوضحت الإحصائيات شفاء 185 حالة وبذلك يكون العدد الكلي للمتعافين 84113 حالة بالسلطنة، وبنسبة شفاء 92.7 %. وذكرت الوزارة أن عدد المرقدين الجدد في المؤسسات الصحية بالسلطنة خلال 24 ساعة الماضية بلغ 62، وبذلك يرتفع إجمالي المرقدين بالمؤسسات الصحية إلى 488 حالة، من بينهم 184 حالة في العناية المُركزة. وجددت الوزارة تأكيداتها على ضرورة الالتزام والتقيد التام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من هذا المرض، كتجنب الزيارات العائلية، وارتداء الكمامة، والمحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل، والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم الكحولي المعتمد، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، وعدم الخروج من المنازل إلَّا للضرورة، واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال، والالتزام التام بالعزل الصحي في حال وجود أعراض للمرض أو مخالطة المصابين به. وناشدت وزارة الصحة مجددا بالتبرع بالبلازما المناعية، موضحة أن متعافيا واحدا يسهم في علاج ثلاثة مرضى، موضحة طريقة استخلاص البلازما المناعية من دم المتبرعين بالدم المتعافين من كوفيد 19 وتتكون من أجسام مضادة للفيروس تدعم جهاز المناعة لدى المصاب. وأوضحت وزارة الصحة آلية استخراجها حيث يتم التأكد من المتبرع باستيفائها لجميع شروط التبرع بالدم وتحديد موعد للتبرع في مقر بنك الدم المركزي ببوشر ، ويستخدم جهاز خاص لفصل البلازما المناعية ثم تقسيمها لوحدتين إلى ثلاث وحدات ويتم فحص الأجسام المضادة لفيروس كوفيد 19 لمعرفة مستوى الأجسام المضادة لدى المتبرع. الميكروبات للبلازما ، وفحص قياس الأجسام المضادة ضد فيروس كوفيد 19 لاستخدامه في معرفة مستوى الأجسام المضادة بكل متبرع، كما يمكن للمتبرع التبرع بالبلازما ثلاث مرات خلال الشهر الواحد لكل متعاف. وعلى المستوى العالمي، حذرت منظمة الصحة العالمية من الموجة الثانية لفيروس كورونا، وتوقع المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه أن شهري أكتوبر ونوفمبر”الأقسى” في مواجهة الجائحة من المرحلة السابقة مع ارتفاع في عدد الوفيات جراء وباء كوفيد-19 في أوروبا . وقال إن “نهاية هذا الوباء تأتي عندما نتعلم التعايش معه وهذا يعتمد علينا، إنها رسالة إيجابية للغاية”، محذرا بخصوص خطر حدوث طفرة جديدة لانتشار المرض قد أصبحت حقيقة، محذرا أيضا من أن الأنظمة الصحية قد “تصل إلى شفير هاوية” إن استمر الوضع الحالي بهذه الطريقة، وذلك وفقا للموقع الإلكتروني أخبار أوروبا ( euronews ).