الزراعة تشدد الرقابة على مستخدمي شباك “الجرف” في صيد الروبيان

  • العقوبة تصل إلى السجن شهرا ومصادرة القارب
كتب – زكريا فكري حذرت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه من استخدام شباك الجرف “الكوفة” في صيد ثروة الروبيان، مؤكدة أن عقوبة المخالفين هي الغرامة بما يراوح بين 300 إلى 5000 ريال عماني، والتعرض لعقوبة السجن من شهر إلى 3 أشهر، وسحب تراخيص الصيد ومصادرة القارب. وقالت الوزارة : إن الشباك المسموحة هي شباك الغل” الغدف” طوال موسم صيد الروبيان والذي يدأ أول سبتمبر الجاري وينتهي في نوفمبر القادم على أن يعود حظر الصيد مرة أخرى خلال الفترة من أول من ديسمبر القادم وحتى نهاية شهر أغسطس من العام القادم.
وتعمل الوزارة من خلال تقنين أعمال الصيد للحفاظ على مخزون الروبيان واستدامته، وحماية ثروة الروبيان أثناء فترة الإخصاب والتكاثر. وتحظر الوزارة حيازة وتداول الروبيان والتعامل معه خلال فترة الحظر، بما في ذلك البيع والشراء والنقل والتخزين والتصدير وكل ما يرتبط بذلك من أعمال. يذكر أن إنتاج السلطنة من الروبيان سجل 863 طنا الموسم الماضي، بقيمة إجمالية تقدربـ 3 ملايين ريال عماني. وتؤكد الوزارة على أن الروبيان من أهـم الثروات البحريـة التي تزخر بها مياه السلطنـة، والمحافظـة عليها واجب وطني، مما يستلزم التقيد بموسم الصيد وطـرق الصيـد المسموح بها. ومع بدء موسم صيد ثروة الروبيان في سواحل السلطنة في سبتمبر الماضي ولمدة 3 أشهر شهدت القرى الساحلية بمحافظات ظفار والوسطى وجنوب الشرقية حركة تجارية نشطة في القطاع السمكي وما يرتبط به من أنشطة في مهن مرتبطة بقطاع الثروة السمكية وقطاعات النقل والخدمات. وبدأت بواكير الصيد تظهر في الأسواق المحلية وبأسعار في متناول الجميع، حيث تقوم العربات المجهزة لبيع الروبيان في العديد من المحافظات خاصة القريبة من أماكن الصيد، وكذلك في مسقط، حيث يباع الروبيان في العذيبة والحيل والغبرة وغيرها من الأماكن وبسعر يبدأ من 4 ريالات عمانية وحسب الحجم