نماء تدشن النسخة الثالثة من برنامج “نقلة” لتأهيل الفنيين بمشاركة 125 متدربا

دشنت مجموعة نماء النسخة الثالثة من برنامج “نقلة” لتأهيل الفنيين الكهربائيين، أحد برامج الركيزة الاقتصادية بسياسة الاستدامة بالمجموعة، حيث تسعى المجموعة إلى تمكين القوى العاملة الوطنية في قطاع الكهرباء والارتقاء بقدرات ومهارات الكوادر المهنية العمانية، وذلك من خلال تدريب المشاركين في البرنامج للحصول على رخصة التوصيلات الكهربائية وبهدف مساعدتهم على إنشاء وإدارة الشركات الصغيرة والمتوسطة وزيادة نسب التعمين. البرنامج يستهدف حملة شهادة الدبلوم العالي والبكالوريوس في مجال الهندسة الكهربائية أوما يعادلها من مختلف المؤسسات التعليمية من محافظات السلطنة. وتتضمن الأهداف الرئيسية للبرنامج اكتساب المتدربين لمجموعة من المهارات المطلوبة في سوق العمل، وتدريبهم على المهارات المهنية التي ستساعدهم في بناء مسارهم الوظيفي، وتأهيلهم للحياة العملية لمواكبة تغيرات سوق العمل، وتمكينهم وتعزيز دورهم في بناء المجتمع. وبالرغم من انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، إلا أن مجموعة نماء حرصت على إعداد البرنامج هذا العام بعد النجاحات التي تحققت في السنوات المنصرمة للمشروع. حيث سيتم تنفيذ البرنامج التدريبي افتراضيا (عن بعد) على مدى شهرين من قبل معهد نمو لتنمية المهارات، إحدى شركات مجموعة نماء، والذي عمل على تدشين منصة تعليمية متكاملة للبرنامج تتضمن كافة المناهج والبرامج التدريبية. وقد تم الإعلان عن التسجيل في البرنامج إلكترونيا عبر المنصة التعليمية في أغسطس الماضي حيث وصل عدد المتقدمين إلى حوالي 700 متقدم، وخضع حوالي 500 متقدم للاختبار المبدئي. كما تم مؤخرا الإعلان عن أسماء المقبولين في البرنامج (125 متدربا) والذين سيتم توزيعهم على 4 دفعات تدريبية في البرنامج بناءً على الخطة المعتمدة للمشروع لهذا العام. تجدر الإشارة بأنه تم اختيار المتدربين بناءً على تطابق بيانات المتقدمين مع شروط التسجيل في البرنامج وعلى مؤهلاتهم ودرجاتهم العلمية (المعدل التراكمي) إلى جانب اختبارات القبول للبرنامج. وسيغطي البرنامج كلا من الجانب النظري والعملي وذلك عن طريق الزيارات الميدانية مع اتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار (كوفيد 19) والذي بدوره سيقدم المهارات والمعرفة اللازمة لتلبية متطلبات العمل الميداني والتقني في التعامل مع الكهرباء والأنظمة والقوانين المعمول بها. وجاءت فكرة المشروع من خلال الدراسة التي قامت بها مجموعة نماء عن عدد العمانيين الذين يتقدمون للاختبارات اللازمة للحصول على الترخيص ونسبة الاجتياز وعدد العمانيين المرخصين الذين يعملون في المجموعة ومقاوليها. حيث وجد أن هنالك نسبة نمو في عدد الطلبات للفنيين المرخصين بنسبة 10% سنويا مما يدل على وجود فرصة واعدة في تمكين وتعمين هذا المجال. وقد أطلقت المجموعة في عام 2018 مشروعا تجريبيا بتدريب 75 عمانيا من خريجي دبلوم وبكالوريوس الهندسة الكهربائية أو ما يعادلها. تم تقديم البرنامج لمدة 7 أشهر، مقسما إلى تدريب نظري وعملي، لـ 75 متدربا. وتم عقد 12 ورشة عمل لمدة 18,000 ساعة تدريبية. حيث ارتفعت نسبة اجتياز الاختبار من 5% ما بين عامي 2016 و2017 إلى 80% في عام 2018. وتم تخريج 60 فنيا كهربائيا مرخصا تم استيعابهم جميعا في سوق العمل فور تخرجهم كموظفين في شركات المجموعة ومقاوليها، وشركات قطاع النفط والغاز، وكفنيين أعمال حرة وبعضهم قام بإنشاء شركات صغيرة خاصة بهم. وفي أغسطس 2019 تم تنفيذ البرنامج وتم تسجيل 438 شخصا من تخصص الهندسة الكهربائية وما يعادلها. ومن بين جميع هؤلاء المتقدمين للبرنامج، تم اختيار 125 متدربا للمشاركة في المشروع، حيث تم تقسيم المشاركين على 5 دفعات على أن تحتوي كل مجموعة على 25 شخصا في مختلف فترات المشروع. وخلال 4 أشهر فقط، تمكن 95 متدربا من الحصول على الرخصة الكهربائية محافظين على نفس نسبة النجاح في اجتياز الاختبارات. وبناءً على المشروع، تمضي مجموعة نماء قدما من خلال استراتيجيتها لزيادة نسبة الفنيين الكهربائيين العمانيين المرخصين من 9% إلى 20% حتى 2023 وذلك بتدريب 625 شابا عمانيا في مجال التوصيلات الكهربائية، إلى جانب زيادة فرص التوظيف المباشر إلى نسبة 75% وفرص تأسيس شركات صغيرة ومتوسطة بنسبة 15% من مجمل المتدربين الذين سيجتازون اختبارات الرخصة الكهربائية. بالإضافة إلى ذلك، يتطلع المشروع إلى تقديم إحصائيات بمتطلبات الشركات المقاولة خلال السنوات الخمس القادمة، إلى جانب إشراك أصحاب المصلحة للحصول على برنامج متكامل لضمان توظيف الفنيين الكهربائيين الجدد.