18 لاعبا في انطلاق المعسكر الداخلي للمنتخب الوطني لكرة القدم للصالات

أعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم للصالات قائمة اللاعبين التي ستدخل المعسكر الداخلي القادم خلال الفترة بدءا من اليوم 15 سبتمبر الجاري وحتى 4 أكتوبر المقبل بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر استعدادًا لكأس آسيا المقررة في ديسمبر المقبل بالكويت. وتضم قائمة اللاعبين في المعسكر الداخلي والذي يقود تدريباته المدرب الوطني يونس الفهدي ومساعده عثمان بن علي العنبوري، و 18 لاعبا وهم: عبد العزيز الرقادي وموسى الرقادي ويونس العويسي ومهند الشبلي وعيسى البلوشي ومحمد العدوي ولؤي الوهيبي ومعتصم الهاشمي وزامل البلوشي وخلفان المعولي وسامر البلوشي ومحمد الحسني وعمار البوسعيدي ومنصور الهادي وعيسى الجابري ومحمد اللواتي ومخلد الرقادي. ويسعى الجهاز الفني إلى رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين بالإضافة إلى تطبيق عدد من الخطط التكتيكية من أجل الانسجام والتأقلم بين اللاعبين وسط الملعب. وسيتم تطبيق كافة التدابير الاحترازية المطلوبة حسب النظام الصحي المعد من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم من بينها فحوصات اللاعبين عن فيروس كورونا وكذلك القياس اليومي لدرجة الحرارة والتباعد بين اللاعبين. ويستعد المنتخب الوطني للصالات لمنافسات بطولة كأس آسيا لكرة الصالات المقرر إقامتها خلال ديسمبر المقبل والتي سيشارك فيها 16 منتخبًا مقسّمة على أربع مجموعات، حيث تضم الأولى منتخبنا الوطني إلى جانب تركمانستان المضيفة وفيتنام وطاجيكستان، وفي المجموعة الثانية لبنان والكويت إلى جانب اليابان وقرغيزستان، فيما تضمّ المجموعة الثالثة البحرين مع أوزبكستان والصين وإندونيسيا، وفي المجموعة الرابعة منتخبات إيران حاملة اللقب وتايلند وكوريا الجنوبية والسعودية، ويتأهل الخمسة الأوائل في البطولة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في ليتوانيا العام المقبل. وكان مدرب المنتخب الوطني يونس بن سليمان الفهدي قد أكد لعمان الرياضي أن قرار الاتحاد الآسيوي نقل منافسات بطولة كأس آسيا للصالات إلى دولة الكويت وإرجاء موعد إقامتها إلى شهر ديسمبر من العام الجاري بدلا من شهر نوفمبر المقبل يعتبر قرارًا منطقيًا وعقلانيًا للغاية على حد وصفه وتعبيره. وأضاف: قرار نقل منافسات البطولة من دولة تركمانستان إلى دولة الكويت لا يشكل فارقا بالنسبة إلينا ولكنه على قدر كبير وقسط وافر من الأهمية لأنه يمنحنا مساحة زمنية كافية للإعداد المثالي والنموذجي للبطولة القارية. وأضاف: سنعود إلى التجمع بتاريخ ١٥ سبتمبر الجاري عقب ٨ أشهر من التوقف الطويل بسبب انتشار جائحة وباء فيروس كورونا. وأوضح أن قرار إرجاء موعد البطولة إلى شهر ديسمبر المقبل بدلا من نوفمبر يفتح المجال للمنتخبات المشاركة من أجل وضع رؤية فنية واضحة فيما يتعلق بالمعسكرات والمباريات الودية التجريبية وهو بلا شك مطلب ملح لجميع المنتخبات لسد الفراغ الذي خلّفه التوقف الطويل طيلة الفترة المنصرمة.