الغافري: جاهزون لتكملة المباريات والموسم الجديد 100%

الحكام أكثر عناصر اللعبة جاهزية

كتب – ياسر المنا

أكد رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم سيف الغافري أن اللجنة أنجزت برنامجا متكاملا ناجحا خلال فترة توقف النشاط الكروي نتيجة تفشي فيروس كورونا، ونظمت عدة ودورات تأهيل وصقل وتجهيز الحكام والمقيّمين العاملين في اتحاد الكرة وخلال قرابة الشهرين تحت شعار تجهيز رجال الصافرة حتى يكونوا في كامل الاستعداد والجاهزية عند العودة إلى الملاعب وأن يكونوا جميعا دوليين وحكام درجة أولى ومبتدئين ومقيمين قادرون على مواجهة التحديات التي تنتظرهم عند استئناف النشاط الكروي بعد قرار اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كورونا بالموافقة على عودة النشاط الذي توقف في الفترة الماضية، وأدى إلى تعطيل منافسات كرة القدم قبل نهاية الموسم الكروي وخاصة دوري عمانتل وبطولة كأس ودوري الدرجة الأولى وسيكون على الحكام الاستفادة من المشاركة في إدارة المباريات المتبقية في الدوري والكأس الغالية ودوري الدرجة الأولى بمثابة البروفة لهم لتقديم مستويات فنية تؤكد تطور الحكم العماني في الموسم الجديد.

تأهيل وصقل الحكام

وقال الغافري: نستطيع القول إن الحكام اليوم هم أكثر جاهزية مقارنة مع بقية أطراف اللعبة وظلوا منذ شهر رمضان المبارك الماضي في حالة عمل عبر البرامج المختلفة التي نفذتها اللجنة بكل نشاط وهمة. وكشف عن أن الحكام اطلعوا على التعديلات الجديدة التي تمت على قانون لعبة كرة القدم وكذلك تمت مشاهدة عدد كبير من المباريات التي جرت في بعض الدوريات خلال فترة توقف النشاط وتمت مناقشة الحالات المثيرة للجدل. وأشار إلى أن المحاضرات شهدت مشاركة إيجابية بالرغم من تنظيمها عن بعد عبر الاتصال المرئي والذي تطلب عملا تقنيا وفنيا كبيرا وكانت الأمور طيبة وساهم ذلك في نجاح المحاضرات وتحقيق الفائدة القصوى منها بالنسبة للعدد الكبير من حكام النخبة والدوليين والفئات الأخرى والمقيمين الذين شاركوا فيها حسب البرنامج الذي وضعناه في لجنة الحكام. ووجدت الدورات التي كانت تقام كل أسبوع اهتمام مجلس اتحاد كرة القدم ومتابعة دائمة من رئيس الاتحاد سالم بن سعيد الوهيبي وهو ما يؤكد أن الاتحاد حريص على تأهيل وصقل الحكام والمقيمين عبر تقديم كافة الدعم الذي يدعم النجاحات محليا وإقليميا ودوليا وقاريا.

نسبة مشاركة عالية

وتحدث سيف الغافري أن الدورات شهدت مشاركة بنسبة عالية جدا من الحكام والمقيمين المسجلين في كشوفات الاتحاد وهو ما يدل على أنهم جميعا يملكون الطموح والرغبة للاستفادة من البرامج والاستزادة من كل جديد ومفيد في عالم التحكيم. وذكر بأن اللجنة نجحت في تحقيق الأهداف التي سعت لها بدرجة كبيرة بفضل تعاون الحكام والمقيمين على المشاركة الإيجابية في ظل ظروف توقف النشاط والحجر الصحي، مشيرا إلى أن المحاضرات ساعدت كثيرا في تنشيط ذاكرة الحكام وساعدتهم في الاطلاع ومواكبة كل ما هو جديد. وأضاف الغافري أن لجنة الحكام باتحاد كرة القدم ظلت تقدم كل الدعم المطلوب للحكام وتنفذ البرامج الفنية التي تدعم تأهيل حكام السلطنة والذين شكلوا حضورا طيبا في إدارة المباريات المحلية والآسيوية وحصدوا الكثير من الإشادات خلال المشاركات الخارجية.
وبمثل اهتمام اتحاد الكرة بالحكام الذين اثبتوا وجودهم وأصبحوا من نجوم اللعبة فهو يهتم أيضا بإعداد حكام المستقبل لذلك جاءت فكرة عقد الورش التي أقيمت عن بعد لجميع الحكام والمقيمين بمختلف الدرجات بغرض للاستفادة من الوقت عبر محاضرات نظرية تجهزهم للتدريبات العملية التي ستنطلق في الفترة المقبلة وقبل استئناف النشاط الكروي. وذكر رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة أن الدورات التي تمت كان لها دور طيب في تأهيل وتجهيز الحكام الدوليين الذين سيشاركون في دوري أبطال آسيا حيث كان جميع الحكام ينفذون برامج بدنية انفرادية في منازلهم خلال فترة الحجر الصحي ولذلك فهم اليوم جاهزون فنيا وبدنيا ولذلك الثقة كبيرة في أن يقدم حكامنا الذين سيتواجدون في الدوحة مستويات فنية تتناسب وطموحهم الكبير.

تعديلات جديدة

الجدير بالذكر أن مجلس إدارة اتحاد الكرة كان قد أجاز التعديلات التي تمت على قانون لعبة كرة القدم وتم اعتمادها من قبل الفيفا وطالب كل الاتحادات الوطنية لتطبقها بداية من الموسم القادم. وقدم اتحاد كرة القدم خطابات لجميع الأندية للمشاركة في حلقة عمل عن التعديلات الجديدة لبعض قوانين كرة القدم، عبر البرنامج المرئي. وتجاوب حوالي ٢٠ ناديا تقريبا مع الدعوة والمشاركة في الحلقة بغية تسهيل عمل الحكام وأن يتم تطبيق التعديلات الجديدة دون تعقيدات عند العودة إلى النشاط الكروي.
وتحرص رابطة الدوري مع لجنة الحكام على نشر القواعد الجديدة التي طرأت على قانون كرة القدم وأن تكون الأجهزة الفنية والإدارية والعاملون في جميع الفرق على دراية بهذه التعديلات لأهميتها من أجل التعرف على بعض القوانين الجديدة. وجاءت فكرة تثقيف الأندية والأجهزة الفنية والإدارية بالتعديلات لتكتمل الصورة بعد أن درس الحكام التعديلات عبر الدورات التي شاركوا فيها.
وكان اتحاد الكرة أصدر في الفترة الماضية كتابا، بعنوان قانون كرة القدم (2020-2021)، يشرح فيه جميع التعديلات الجديدة، التي طرأت على قانون اللعبة، ووزع الاتحاد الكتاب على جميع الأندية، ويتكون الكتاب من 222 صفحة، بها شرح شامل للقوانين الجديدة. وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم أقر 11 تعديلا جديدا في قانون اللعبة، وأصدر تعميما بها على الاتحادات الأهلية لبدء تطبيقها في جميع المسابقات التي ستنظم على مستوى العالم.