فحوصات طبية للجهاز الفني والإداري بنادي الخابورة

تبدأ أولى الحصص التدريبية يوم الأربعاء القادم

الخابورة – سعيد الهنداسي

أجرى الجهازان الفني والإداري للفريق الأول لكرة القدم بنادي الخابورة الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس كورونا وذلك بمستشفى بدر السماء الطبي بولاية السويق وذلك استعدادا لانطلاق أولى حصصه التدريبية مساء الأربعاء القادم بقيادة مدرب الفريق حمد الشقصي. وستشهد عودة اللاعبين للتمارين في إطار أخذ الاحترازات الخاصة بهذه الجائحة حيث تم تعقيم جميع منشآت ومرافق النادي بشكل دوري لتنفيذ الاشتراطات الصحية.
وبعد إجراء الفحوصات وعودة النشاط الرياضي أكد المدرب حمد الشقصي على أهمية العمل المتكامل في المرحلة القادمة وما يتطلبه من تضافر كل الجهود. وأضاف: كانت لدينا رؤية واضحة منذ بداية الموسم من خلال الاعتماد على أبناء الولاية في تمثيل الفريق مع اعتمادنا على مجموعة من الأسماء الذين لعبوا للفريق الأولمبي ومن المجيدين الذين برزوا من الفرق الأهلية والتي شاركت في بطولات شجع فريقك ومن البطولات التي نظمها النادي لهذه الفرق ولا تزال الحظوظ قائمة للجميع وإن اختلفت بنسب متفاوتة.
وتابع حديثه: بالنسبة للخابورة لا بد لنا أولا من أن نخدم أنفسنا ونحقق الانتصارات في المباريات الثلاث المتبقية وكذلك ربما تسعفنا الحظوظ في تعثر الفرق خاصة من أجل نيل المركز الثاني حيث سيلعب الفريق ثلاث مباريات مع الاتحاد وعبري والشباب وستكون أولى المواجهات مع نادي عبري وتحقيقنا الانتصار في هذا اللقاء سيكون دافعا كبيرا للفريق في تكملة بقية المشوار في المباراتين الأخيرتين، وسيدخل الخابورة هذه المباراة وعينه على النقاط الثلاث لما تمثلها من أهمية كبيرة له خاصة أن عبري خارج منافسة الصعود في دوري الدرجة الأولى ولن يلعب تحت ضغوط.
وحول ما ينقص نادي الخابورة، قال المدرب: ينقصنا في هذه المرحلة لاعب ارتكاز وتمكنا من التعاقد مع اللاعب نبيه الشيدي للموسم القادم وكذلك مع اللاعب خالد البداعي من الفريق الأولمبي وسيكون اللاعبان قوة إضافية للفريق في قادم الوقت، وبلا شك أن الخابورة لن يكون تحت ضغط في المباريات الثلاث المتبقية كونه ليس لديه لاعبين محترفين من الخارج وينتظر عودتهم بقدر اعتماده على اللاعبين المحليين من أبناء الولاية وفق استراتيجية عمل واضحة من قبل مجلس إدارة النادي برئاسة سعادة الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس مجلس إدارة النادي.