الطيران العماني يطبق نظام “هيبّا” المطور لهواء عالي النقاء على متن رحلاته

تعمل على القضاء على 99.97٪ من الميكروبات والفيروسات

طبق الطيران العماني، الناقل الوطني لسلطنة نظام “هيبّا” المطور لهواء عالي النقاء على متن رحلاته، وذلك لسلامة وصحة الركاب والموظفين والتي يضعها على رأس أولوياته من خلال برنامج ذات سلامة يتضمن استخدام مرشحات جسيمات الهواء عالية الكفاءة هيبّا، التي تعمل على تدفق وتنقية الهواء داخل الطائرات، وامتصاص كل الجسيمات الدقيقة بكفاءة عالية.
وأنظمة تنقية الهواء التي تستخدم فلاتر هيبّا مطابقة لتلك المُستخدمة في أكبر المستشفيات والمؤسسات الصحية حول العالم وتعمل على القضاء على 99.97٪ من الميكروبات والفيروسات على متن الطائرة- بما فيها تلك التي قد تحمل فيروس كوفيد-19. كما يقوم نظام التهوية عالي الكفاءة بضخ هواء متجدد كل 2-3 دقائق خلال عملية التنقية.
ويقوم فريق صيانة مختص بمتابعة ومراقبة كفاءة مرشحات الهواء هيبّا واستبدالها عند الحاجة وفقاً لمعايير صيانة عالية.
واستخدام نظام تنقية الهواء عالي الجودة والفعالية يعد من العناصر الأساسية لبرنامج السلامة المكثف والمطبق من قبل الطيران العماني بهدف تأمين الحماية الأكثر فعالية من العدوى، والذي يضمن إيجاد بيئة سفر آمنة وصحية للضيوف المسافرين والأطقم الجوية. وخلال فترة تعليق الرحلات التجارية قام الطيران العماني بنقل الآلاف من المسافرين عبر رحلات غير مجدولة إلى عدة وجهات، الأمر الذي ساهم في تطوير آليات عملية مباشرة لمراجعة برنامج الوقاية والسلامة في ظلّ تفشي وباء كورونا في أنحاء العالم. ويعمل الطيران العماني عن كثب مع مختلف الجهات الصحية الرسمية والخبراء في قطاع الصناعة لضمان مواءمة واتباع أقصى معايير الأمن والسلامة المعمول بها في كافة الأوقات، والوقوف على كافة المستجدات المتعلقة بفيروس كوفيد-19 لضمان صحة وسلامة الجميع.وبهدف توفير تجربة سفر عنوانها الاطمئنان والسلامة للمسافرين يقوم الطيران العماني بتطبيق حزمة من الإجراءات الأخرى مثل تقديم وجبات طعام مغلّفة، وحظر توزيع أي مطبوعات على متن الرحلات، وتطبيق إجراءات التباعد الجسدي عند مناضد إنهاء إجراءات السفر وعند مرحلة الصعود والنزول من الطائرة، كما يعد ارتداء الكمامات إجراءً إلزامياً في مطارات عمان وعلى متن رحلات الطيران العماني.