اكتشاف ذخيرة من الحرب العالمية الثانية بمنزل غربي ألمانيا

دورتموند – “د ب أ”: عثرت الشرطة أثناء التفتيش في منزل بمدينة دورتموند غربي ألمانيا على ذخيرة من الحرب العالمية الثانية إلى جانب كمية كبيرة من المواد والأجسام المثيرة للريبة. وأوضح متحدث باسم الشرطة أنه أثناء عملية التفتيش التي بدأت صباح الأربعاء تم العثور على لغم، قام متخصصون بنقله، وقال: إنه من المنتظر أن يتم تفجيره تحت السيطرة، وتابع، إنه لذلك سيتم سماع صوت فرقعة. ونفت الشرطة وجود خطر بالنسبة لسكان المنطقة، كما رفضت الإفصاح بدقة عن مكان التفجير في محيط منطقة لوتجند ورتموند. وقامت الشرطة بتفتيش المنزل للاشتباه في وجود مخالفات لقانون السلاح ” وقد تأكد هذا الاشتباه أثناء التفتيش في المنزل الذي تسكنه عدة عائلات”. وتم إلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر 68 عاما كمشتبه به في هذه الجريمة. وقام متخصصون من قوات الإطفاء بتأمين وتحليل المواد المريبة التي عثرت عليها الشرطة، كما توجه إلى الموقع متخصصون من هيئة مكافحة الجريمة. وفي رده على سؤال حول طبيعة هذه المواد، قال المتحدث باسم الشرطة:” نحن لا نزال في مرحلة مبكرة للغاية” مشيرا إلى استمرار نقل مواد من المنزل.