ماسترز يريد عودة الجماهير للدوري الانجليزي

لندن (أ ف ب) – رأى رئيس رابطة الدوري الإنكليزي لكرة القدم ريتشارد ماسترز أنه من الأهمية بمكان عودة المشجعين إلى الملاعب في القريب العاجل، لكن الحكومة البريطانية أجبرت على تغيير خططها لاعادة فتح الملاعب امام الجماهير بدءا من الأول من أكتوبر المقبل بسبب الارتفاع الحاد في اعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد. وأقيمت اخر 92 مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي خلف أبواب موصدة جراء تداعيات الأزمة الصحية الناشئة عن انتشار “كوفيد-19” ما أدى أيضا إلى تعليق النشاط الكروي في البلاد لقرابة ثلاثة اشهر. وينطلق الموسم الجديد اليوم السبت، بلقاء فولهام وأرسنال امام مدرجات خالية من المشجعين بسبب تهديدات الوباء المستمرة.
وأقام برايتون مباراة استعدادية بحضور 2500 مشجع ضد تشلسي. وكان من المقرر أن تقام مباراة آرسنال وشيفيلد يونايتد في الثالث من أكتوبر المقبل ضمن المرحلة الرابعة من البريميرليغ كحقل اختبار لاكتشاف امكانية استضافة لقاء مع أعداد مخفضة من الجماهير. وخوفا من خسائر محتملة قدرها 700 مليون جنيه استرليني (910 مليون دولار)، اعتبر ماسترز انه من الضروري لصحة كرة القدم الإنكليزية الاقتصادية أن يتمكن المشجعون من العودة قريبا. وقال في تصريح لشبكة “بي بي سي” الإنكليزية “علينا إعادة المشجعين إلى الملعب في أسرع وقت ممكن – هذا هو الشيء الكبير المفقود، اقتصاديا أو غير ذلك – نحن بحاجة إلى المشجعين مرة أخرى داخل الملاعب لجميع الأسباب وهي الأولوية الأولى”. واضاف “أعتقد أنه ربما يكون هناك تصور لاقتصاد الرابطة يمكن أن يصمد أمام أي شيء تقريباً، ولكن إذا خسرت 700 مليون جنيه من الميزانية المخطط لها، فسوف يؤثر ذلك على الأمور وكان على الأندية اتخاذ بعض القرارات الصعبة للغاية”.
بيد ان زيادة عدد حالات الفيروس اجبرت الحكومة على حظر التجمعات التي تضم اكثر من ستة اشخاص اعتبارا من الاثنين المقبل . وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون في مؤتمر صحفي: حاليا يجب علينا مراجعة الخطط الرامية إلى تجريب عدد أكبر من الجماهير في وقت لاحق من هذا الشهر واستعراض عزمنا على إعادة الجماهير إلى الملاعب ومراكز المؤتمرات اعتبارا من الأول من أكتوبر المقبل. وتابع “لكن هذا لا يعني أننا سنتخلص من البرنامج بالكامل، بل علينا فقط مراجعته وجرده”. وقد أفيد بأن المناسبات التجريبية التي تم ترتيبها بالفعل لاختبار العودة الآمنة للمتفرجين ستقتصر على ألف شخص كحد أقصى مع وجود تدابير التباعد الاجتماعي. وأوضح أوليفر دودن، وزير الدولة للشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة، ان التغييرات في الخطط التجريبية سيتم الإعلان عنها قريباً، مع هدف على المدى الطويل الآن بأن تكون الحشود أكبر بحلول فترة عيد الميلاد.
وكتب دودن في تغريدة على “تويتر”: “بعد إعلان رئيس الوزراء، نقوم بمراجعة قائمة الناسبات التجريبية الرياضية المقترحة قبل الأول من أكتوبر، في ضوء زيادة عدد الحالات. وسيتم الإعلان عن تفاصيل التغييرات قريبا”. واضاف “سنبقي تحت المراجعة المزيد من التسهيلات المقترحة اعتبارا من الأول من أكتوبر، لكن لم يعلن عن اي تغييرات اليوم، وما زلنا نخطط لتحقيق الافضل. وأوضح دودون أن “العمل مستمر على مدار الساعة على مشروع “مونشوت” مع الطموح لعودة الجماهير مرة أخرى بشكل أقرب إلى وضعها الطبيعي بحلول عيد الميلاد”. واعترف ماسترز أن الرابطة لم تتوقع أبدا أن يكون مسار العودة إلى الملاعب الممتلئة رحلة سلسة.
وقال “اننا ننتظر لنرى ما تقرره الحكومة وسنبقى فى حوار معهم طوال الوقت”. وتابع “كنا نعرف دائما أن شهر سبتمبر سيكون شهرا صعبا لعودة الحياة الطبيعية التي كانت تتحدث عنها الحكومة، وبالتالي يجب أن نتوقع حدوث مطبات في الطريق”.