اقتصادية “الدقم” تستعد لتسليم مباني الجمارك والزراعة والصحة والبوابة الرئيسية للميناء

تستعد المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لتسليم المباني الرئيسية بالمحطة الجمركية بميناء الدقم في الوقت الذي تعمل فيه على التأكد من جاهزية مرافق المحطة الجمركية للتشغيل وتقديم خدماتها إلى المستوردين والمصدرين عبر الرصيف التجاري بميناء الدقم.
وقال المهندس يحيى بن خميس الزدجالي المكلف بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم: إن الأعمال الإنشائية في مبنى الجمارك ومبنى الثروة الزراعية والسمكية ومبنى العيادة الصحية أوشكت على الانتهاء، وسيتم قريبا تسليمها إلى جهات الاختصاص بالتنسيق مع إدارة ميناء الدقم تمهيدا لتشغيل المحطة الجمركية بالميناء.
وأضاف: إن شركة عمان لتطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم «تطوير» التابعة للهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة تعمل حاليا على تسريع العمل في هذه المباني وتجهيز البوابة الرئيسة للميناء للاستخدام التجاري.
وأشار الزدجالي إلى أن معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة قد زار الأسبوع الماضي المباني التي تم إنشاؤها بميناء الدقم للتأكد من جاهزيتها للتشغيل وتقديم خدماتها إلى المستوردين والمصدرين بما يتواكب مع نظام بيان الجمركي، وعقد معاليه اجتماعات مع المسؤولين بشرطة عمان السلطانية ووزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه وبحضور المقاول الرئيس للميناء وممثلين للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة ميناء الدقم، وتم خلال الاجتماعات بحث برنامج تشغيل مبنى الجمارك ومبنى الثروة الزراعية والسمكية بهدف تسهيل إجراء عمليات التفتيش الجمركي على البضائع المستوردة والمصدرة عبر ميناء الدقم في الموقع نفسه والإفراج عن الإرساليات الزراعية والسمكية.
ويضم مبنى الثروة الزراعة والسمكية العديد من التجهيزات المتعلقة بفحص المنتجات الزراعية والمنتجات السمكية والقيام بالأعمال المتعلقة بالحجر البيطري.
وأكد المكلف بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أنه يتم حاليا تحليل العروض المقدمة للمناقصة الخاصة بتصميم وتصنيع وتوريد وتركيب واختبار وتشغيل رافعات الحاويات للرصيف التجاري لميناء الدقم والرافعات ذات العجلات المطاطية (TRG) التي يبلغ عددها 12 رافعة، ورافعات نقل الحاويات من السفن إلى الرصيف والعكس (STS) التي يبلغ عددها 4 رافعات، موضحًا أنه سيتم خلال الفترة المقبلة إسناد المناقصة للعرض الأفضل، موضحًا أن الميناء يستخدم حاليا رافعات متحركة حتى وصول وتركيب الرافعات الرئيسة خلال الـ18 شهرًا المقبلة.