مناقشة إطلاق هوية خاصة واستدامة المشاريع بالبريمي

البريمي – حميد بن حمد المنذري

ناقش الاجتماع المشترك بين مكتب محافظة البريمي والمختصين ببلدية البريمي عدد من الخطط التطويرية في المحافظة وأدوار العمل البلدي في المحافظة، جاء ذلك في الاجتماع الذي ترأسه سعادة السيد الدكتور حمد بن أحمد البوسعيدي محافظ البريمي بمكتب سعادته بحضور سعادة الشيخ صالح بن ذياب الربيعي والي البريمي وعدد من المختصين ببلدية البريمي ودوائرها، ونوقش خلال الاجتماع عدد من المواضيع المتعلقة بالمحافظة في عدد من المجالات.
في بداية الاجتماع رحب سعادته بالحضور، وتطرق بعدها إلى الحديث عن الإضافة التي اكتسبتها المحافظات بعد عملية التمكين، وذلك بعد إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة مؤكدا سعادته بأن الإنسان كان وما يزال المحور الرئيس للتنمية على هذه الأرض الطيبة.
بعدها قدمت بلدية البريمي عرضا مرئيا، استعرضت من خلاله الخطط التطويرية والمقترحات التي من شأنها تطوير المحافظة بولاياتها الثلاث وأهمية كذلك وجود خطة زمنية واضحة لمعالجة التحديات لقياس مدى تحققها.
ناقش الاجتماع أيضا العمل البلدي، والأدوار التي يقوم بها إضافة إلى التعريف بأقسام البلدية، وأهم التحديات التي تواجهها، ثم الحديث عن المشاريع التطويرية المختلفة التي تحتاج إليها المحافظة.
كما تم تقدم سعادته بمقترح إطلاق هوية خاصة للمحافظة، تتناسب مع طبيعتها ومقوماتها المختلفة، وتحديد إحدى ولايات المحافظة لتكون مركزا لها.
وأكد سعادته أيضا على أهمية تفعيل الشراكات في عملية التنمية، سواء مع القطاع الخاص أو مؤسسات المجتمع المختلفة، وأفراد المجتمع عموما، كل في مجاله، مع الاهتمام والتأكيد على أهمية تحقيق مبدأ الاستدامة عند إقامة المشاريع المختلفة على أن يكون الابتكار حاضرا في عملية التخطيط والتنفيذ مراعاة لمتطلبات المرحلة القادمة.
الجدير بالذكر بأن سعادته قام بمعية سعادة الشيخ والي البريمي والمختصين ببلدية البريمي بزيارة إلى مختلف المواقع بولاية البريمي تفقد من خلالها على سير العمل بتلك المواقع، إضافة إلى الوقوف على التحديات والتعرف على الرؤى والتطلعات التي من شأنها تطويرها في مختلف الجوانب.