تمديد فترة مجلس اتحاد الكرة يحكمه المنطق ثم القانون

كتب – ياسر المنا
خاطب مجلس إدارة اتحاد الكرة الأندية أعضاء الجمعية العمومية عبر رسالة أمس الأول مشيرا فيها إلى أنه سيتم طرح بند خاص بالتمديد لمجلس إدارة اتحاد الكرة الحالي الذي من المقرر أن تنتهي دورته في الشهر الجاري إلا أن ظروف تفشي جائحة فيروس كورونا أدى إلى تعطيل العمل وتعليق النشاط الكروي إداريا وفنيا منذ مارس الماضي. وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة أعلن عن عقد جمعية عمومية عادية يوم السبت الموافق 19 سبتمبر الجاري وذلك عوضا عن الجمعية العمومية التي كان من المقرر أن تقام في شهر مارس الماضي وأدت الظروف إلى تأجيلها وتأجيل ما تبقى من مباريات في الدوري والكأس ودوري الدرجة الأولى بتجميد كامل للنشاط الرياضي. وأدى تأجيل عمومية مارس الماضي العادية بدوره لتأجيل الجمعية العمومية التي كان من المقرر عقدها في سبتمبر الجاري لانتخاب مجلس إدارة جديد نظرا لنهاية دورة مجلس الإدارة الحالي الذي يرأسه سالم بن سعيد الوهيبي وكان قد فاز بالتزكية في انتخابات سبتمبر ٢٠١٦ لمدة ٤ سنوات وذلك بجانب نوابه وأعضاء مجلس الإدارة الذين خاضوا الانتخابات وحصلوا على ثقة الجمعية العمومية.
تمديد عمر المجلس
وأدى تأجيل الجمعية العمومية العادية في مارس الماضي إلى أن تتحول الجمعية التي كان من المفترض أن تكون انتخابية إلى جمعية عمومية عادية. كما أدى تأخير موعد الجمعية العمومية الانتخابية إلى بروز الحاجة لتمديد فترة الإدارة الحالية إلى حين عقد الجمعية التي ستنتخب مجلس إدارة جديد يتولى المسؤولية في الفترة المقبلة. وتعد مسألة تمديد عمر مجلس إدارة اتحاد الكرة من الإجراءات التي لن تدخل ضمن مسعى إجراء بعض التعديلات في النظام الأساسي التي كان قد سبق مناقشتها في جمعيات عمومية عادية سابقة. ويأتي خطاب مجلس إدارة اتحاد كرة القدم لمناقشة تمديد دورة عمله ومناقشة الأمر في الجمعية العمومية العادية المرتقبة ليضع عناوين عريضة تجيب على كل الأسئلة المتعلقة بمستقبل عقد الجمعية العمومية التي ستنتخب مجلس إدارة جديد ولذلك لن يبقى الأمر معلقا كما ظل حتى وقت قريب وبكل تأكيد فإن مجلس الإدارة سيكون رهن أي مطالب من قبل الأندية التي سيتم الاتفاق عليها بشأن موعد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد باعتبارها هي صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في هذه الأمور.
موافقة الجمعية العمومية
وتشير المعلومات التي حصل عليها عمان الرياضي أن الجمعية العمومية ليس أمامها غير الموافقة على تمديد دورة مجلس الإدارة الحالي لفترة إضافية بما يحافظ على استقرار العمل وذلك تقديرا للتحديات الكبيرة التي تنتظره بعد قرار الموافقة على استئناف النشاط وعودة المسابقات باستكمال المباريات المعلقة في دوري عمانتل ومسابقة الكأس الغالية ودوري الدرجة الأولى ومن ثم التحضير لبرامج الموسم الجديد. وترى بعض الأندية أن التعقيدات التي ترتبت على تعليق الموسم ووجود التزامات إضافية على الاتحاد والأندية والترتيب للجمعية العمومية الانتخابية في وقت مناسب يتطلب منح المجلس الحالي فرصته في ترتيب كل الأوراق وإيجاد معالجات للأضرار والسلبيات التي نجمت عن توقف المسابقات.
كما تشير المعلومات إلى أن هناك اتفاقا بين غالبية الأندية للتحضير القانوني والفني والإداري الجيد لعقد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد في ظل الحاجة لبعض التعديلات في النظام الأساسي للاتحاد ومعالجة الكثير من القضايا التي سبق وطرحها في آخر جمعية عمومية. وإلى ذلك الحين لن يتم فتح ملف الانتخابات وظهور الترشيحات إلا عندما يتم تحديد الجمعية العمومية وصدور جدول الانتخابات. وعلى مستوى الإدارة الحالية فإن الرؤية ليس واضحة بشأن عزم رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الحالي سالم بن سعيد الوهيبي على الاستمرارية والعمل لدورة انتخابية أخرى إلا أن عدة مؤشرات ترجح فرصة استمراره ومن المتوقع أن يجد الدعم الكبير من قبل الأندية ولذلك من الممكن أيضا تكرار سيناريو فوزه بالتزكية كما حدث في الانتخابات الماضية في حال لم يظهر مرشح منافس على مقعد الرئاسة.
وهناك بعض التصريحات التي صدرت من بعض الأعضاء في الإدارة الحالية تشير إلى أن الحسابات مفتوحة بخصوص طاقم العمل والذي يمكن أن يستمر وجود عدد من أعضائه من باب الحرص على التجانس والاستمرار في ذات النهج مع معالجة السلبيات ودعم الإيجابيات. وليس بعيدا أن يكون للتعديلات التي من المقرر أن تتم على النظام الأساسي أن تشكل أساسا للجمعية العمومية التي سيتم فيها انتخاب مجلس إدارة جديد يقود الاتحاد في السنوات المقبلة. وفي كل الأحوال لن تؤثر التعديلات على فرصة مجلس إدارة اتحاد الكرة ليجد الدعم لدورة جديدة ربما إلا في مسألة أن يكون للرئيس نائب واحد أو نائبان. ويؤكد مجلس الإدارة رغم قصر الفترة المتبقية من دورته السعي في فترة التمديد لتحقيق التطلعات والأمنيات وبأن يواصل الجهود من أجل التطوير والشراكة ذات الجدوى بين الاتحاد والأندية تحقيقا للمصلحة العليا لكرة القدم العمانية.
وتنفيذ أعمال والبرامج الطموحة
وفقا لرؤية مجلس الإدارة الهادفة لتطوير العمل الفني والإداري وتحقيق النجاحات وإصابة جل الأهداف التي تسهم في تطوير الكرة العمانية. ولمزيد من المعلومات والحقائق والرؤية عند الأندية فيما يخص بند تمديد فترة عمل مجلس إدارة اتحاد الكرة استطلعت الصحيفة آراء عدد من المسؤولين في الأندية وأعضاء الجمعية العمومية العادية المرتقبة لمعرفة وجهة نظرهم.
علي الرعود:التمديد يحتاج للموافقة من أعضاء الجمعية
تحدث نائب رئيس نادي صلالة وممثل النادي في الجمعية العمومية المقبلة والمستشار القانوني الشيخ علي بن سعيد فاضل: من وجهة نظر قانونية مشيرا إلى أن مسألة التمديد لفترة محددة لمجلس إدارة اتحاد كرة القدم يتم التعامل معها وفق معيار قانوني حسب النظام الأساسي لاتحاد الكرة ويحسب بقدر المدة الزمنية القانونية التي تفصل بين عقد جمعيتين، وأن تكون الجمعية الخاصة بالانتخابات، على اعتبار أن هذه الجمعية العادية التي ستقام في 19/9 قائمة، لأن عمر المجلس تنتهي مدته القانونية تاريخ 28 من شهر سبتمبر وهذا التمديد بلاشك يحتاج للموافقة من أعضاء الجمعية.
وأشار المرشح السابق لنائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة إن المدة في كل الأحوال يجب أن لا تتجاوز شهرين فهي تبدو كافية للتحضير الفني والإداري لعقد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد يقود الاتحاد في السنوات المقبلة عبر دورة جديدة. وذكر بأن الجمعية العمومية في كل الأحوال تعد صاحبة الاختصاص وتملك سلطة إصدار القرار الذي تراه مناسبا على ضوء المداولات والتوصية التي تحظى بإجماع الأعضاء.
سلطان الحوسني: تطبيق النظام وفترة ما بين الجمعيتين كاف
واتفق رئيس نادي الخابورة سعادة الشيخ سلطان الحوسني مع رؤية علي فاضل الرعود، مشيرا إلى أنه في هذه الحالة يعتقد أن يقوم مجلس الإدارة وفق النظام الأساسي للاتحاد بإعداد أمور انعقاد الجمعية العمومية لانعقادها وانتخاب مجلس الإدارة ويكلف بالفترة المتبقية لحين عقد الجمعية العمومية لاختيار وانتخاب المجلس الجديد وفق المدد القانونية التي وردت بالنظام والفترة التي يحددها النظام الأساسي بين الجمعيتين. وقال: لا أستحضر النظام الأساسي لاتحاد الكرة ولكن حسب علمي أن هناك مادة تحدد الفترة الفاصلة بين الجمعية العمومية العادية وتلك التي سيتم فيها انتخاب مجلس إدارة جديد وعليه من الواجب تطبيق هذه المادة وحينها لا يكون الأمر بحاجة للاجتهاد أو البحث عن قاعدة جديدة لأن الأصل هو أن تسير الأمور بصورة تحكمها اللوائح الانتخابية.
وتحدث عن أن المطلوب من مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال الجمعية العمومية العادية بعد أيام أن يحدد موعد الجمعية العمومية الانتخابية وكافة الإجراءات التنظيمية وعليه حينها يكون التمديد في دورة مجلس الإدارة محددا وينتهي ببدء برنامج الجمعية العمومية الانتخابية
. وتوقع رئيس نادي الخابورة ألا تزيد فترة التمديد لمجلس إدارة اتحاد الكرة أكثر من شهرين في كل الأحوال فهي فترة زمنية كافية لإنجاز كل الترتيبات اللازمة لعقد اجتماع الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد يقود الاتحاد لدورة جديدة. عادل الفارسي: ٢٠٢١ عام جديد ومجلس إدارة جديد قال رئيس نادي صحم عادل الفارسي: الكل يدرك أن الظروف الخاصة بتفشي جائحة فيروس كورونا أثرت على النشاط الرياضي وفعالياته المختلفة وأدى ذلك لتأجيل عقد معظم الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية وهو ما حدث في عمومية اتحاد كرة القدم التي كان من المفترض أن تقام في هذا الشهر لانتخاب مجلس إدارة جديد يقود العمل في الفترة المقبلة وشاءت الظروف أن يتأجل الأمر وهو ما دفع مجلس إدارة اتحاد الكرة إلى السعي لوضع بند تمديد فترة عمل مجلس الإدارة لوقت إضافي بعد أن شارفت دورته الانتخابية على النهاية. وأشار الفارسي إلى أن الجمعية العمومية العادية المنتظرة ستبحث الأمر وفق السياق القانوني والواقع يقول إن لا مفر غير التمديد ولكن كم ستكون المدة هذا هو السؤال الذي يتبادر للأذهان وفي كل الأحوال لن تزيد المدة عن ثلاثة شهور على أكثر تقدير.
وقال: بعد قرار اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كورونا والسماح بعودة الفعاليات والأنشطة الرياضية سيكون من السهل أن تحسم الجمعية العمومية العادية أمر التوقيت المناسب لعقد الجمعية التي ستشهد ميلاد مجلس إدارة جديد يقود الاتحاد في ٤ سنوات مقبلة وبالتالي فإننا نتطلع إلى أن يشهد العام الجديد انتخاب مجلس إدارة جديد أي أن نفرغ من كافة إجراءات الانتخابات مع نهاية العام الجاري.
حمزة البلوشي: التمديد واقع لا مفر منه لأسباب منطقية
برهن رئيس نادي الشباب حمزة البلوشي بأنه أكثر قادة الأندية الذين تحدثوا عن بند تمديد فترة عمل مجلس إدارة اتحاد الكرة في الجمعية العمومية المقبلة وذكر بأن التمديد بات واقعا ولا مفر منه نتيجة الأسباب المنطقية والواقعية والكل متفق عليه ولكن تختلف وجهات النظر حول المدة وهذا بكل تأكيد سيكون محل نقاش وحوار وتبادل آراء في الجمعية العمومية حتى في حال وجد نص في النظام الأساسي لاتحاد الكرة يحكم مثل هذه الأمور ولذلك أقول بأن ستة أشهر مناسبة حسب وجهة نظري.
وأكد حمزة البلوشي أن الجمعية العمومية ستتفق في نهاية الأمر على ما تراه يحقق المصلحة العليا للكرة العمانية وكذلك الاستقرار المطلوب والذي يتحقق من دون شك بانتخاب مجلس إدارة جديد لدورة جديدة تمتد ٤ سنوات كما هو معروف.