أهالي الشويعي بولاية المضيبي يشيدون بمشروع الطريق الجديد

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي
أشاد أهالي قرية الشويعي بولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية بمشروع الطريق الذي ينفذ حاليا بطول 7 كيلومترات ويخدم القرية ويربطها بالطريق العام الشويعي – المضيبي وطريق إزكي – سناو حيث يعتبر واحدا من أهم مشاريع الطرق الداخلية التي تنفذ بالولاية هذا العام.
وفي لقاءات بالأهالي قال علي بن هلال الغفيلي: نشكر في المقام الأول الحكومة الرشيدة على جهودها في مجال التنمية الشاملة التي تشهدها الولاية وهذا الطريق يعتبر واحدا من الخدمات الأساسية الهامة التي تشهدها منطقة الشويعي بدلا من الطرق الترابية السابقة التي كان السكان يعانون منها خاصة الأتربة وجريان الأودية والأضرار التي قد تحدثها هذه الطرق بالمركبات.
وقال زياد بن ذياب الوهيبي: استكمالا لجهود التنمية في هذا المجال خاصة الطرق التي لا غنى عنها للقاصي والداني نأمل من الجهات المعنية أن تستكمل هذه المنظومة ونرى تنفيذ مشاريع الطرق الداخلية بالشويعي بين المساكن وربطها بالطريق العام الذي يتم رصفه حاليا حيث أن الأهالي انتظروا هذا المشروع منذ سنوات عديدة إلى جانب إنارة الطريق الحالي بعد الانتهاء منه وبكل تأكيد فإن الخدمات التي تقدمها الطرق المرصوفة كثيرة ولا مجال لذكرها مقارنة بالطرق الترابية التي كانت الهاجس الأكبر لدى السكان سواء من الجانب البيئي والصحي أو عند جريان الأودية حيث تبقى “الشويعي” معزولة نوعا ما عن الخدمات خاصة الصحية.
وقالت وزرا بنت عبدالله الوهيبية بأن طريق الشويعي سيخفف كثيرا من صعوبة انتقال الطلاب إلى مدارسهم حيث كانت الطرق الترابية الوعرة سابقا مشكلة تؤرق السكان خوفا على أبنائهم حتى الوصول إلى المدارس ذهابا وإيابا فقد كانت الحافلات لا تصل إلى القرية وان وصلت فهي تصل لأماكن محدودة كذلك الحال بالنسبة لحافلات المدارس الخاصة أصبح هناك عزوف من أصحاب الحافلات لديها من الوصول إلى القرية بسبب مشاكل الطرق الترابية خاصة ما تسببه من أكوام من الغبار خلال سيرها في الطرق الترابية.
وأكدت الوهيبية على ضرورة مد شبكة الطرق الداخلية إلى القرية لتخدم المساكن حيث أن الطريق الحالي بعيدا نوعا ما عن بعض المساكن وهو طريق عام يربط الشويعي من الجهتين الشمالية والجنوبية خاصة وأن الشويعي في تنامٍ عمراني مستمر وهناك حركة دؤوبة في الطريق من قبل الطلاب والعاملين في مختلف المؤسسات.