“بلدي” مسقط يطلع على جهود الصحة في مواجهة كوفيد 19

استأنف المجلس البلدي لمحافظة مسقط دورة اجتماعاته لهذا العام، حيث عقد أمس الاجتماع الرابع من السنة الرابعة للفترة الثانية، وذلك برئاسة سعادة الشيخ يحيى بن محمد الحراصي نائب رئيس المجلس. وفي سبيل اطلاعه والمشاركة مع الجهات المختصة في مواجهة تفشي جائحة فايروس كورونا، استضاف المجلس مختصين من وزارة الصحة لبيان الجهود المبذولة لمواجهة جائحة كورونا (كوفيد19) والذي قدمته الدكتورة لمياء بنت حسين البلوشية- رئيسة قسم الأمراض المعدية بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط – حيث اشتمل البيان على استعراض مجموعة من المحاور الأساسية أبرزها التصنيف الوبائي للجائحة الذي اعتمد على خمسة مستويات، الأول: الاستعداد للوباء، والثاني: وجود خطورة دخول حالات مرضية وافدة من خارج السلطنة، والثالث: وجود حالات مرضية وافدة من خارج السلطنة، والرابع: وجود نقل محلي داخل السلطنة، أما المستوى الخامس: فيتمثل في الانتشار المجتمعي داخل السلطنة. كما أشارت الدكتورة لمياء البلوشية إلى أبرز الأحداث المتعلقة بالجائحة داخل السلطنة والقرارات المتخذة بشأنها؛ ففي 24 فبراير تم تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في السلطنة، وفي 12 مارس تم تشكيل اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا، فيما تم تعليق الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية في 14 مارس، أما في 18 مارس تم إغلاق دور العبادة وحظر التجمعات العامة إلى جانب اقتصار دخول البلاد للموطنين وعدم الخروج منها، وفي 22 مارس تم تقليل عدد الموظفين في أماكن العمل بالمؤسسات الحكومية إلى ما لا يزيد عن 30%، وقد تم تسجيل أول حالة وفاة بمرض كوفيد 19 بالسلطنة في 31 مارس، وفي 29 مايو تم رفع الإغلاق التام عن محافظة مسقط باستثناء ولاية مطرح، وتجاوز العدد الإجمالي للحالات أكثر من عشرة آلاف حالة في 30 مايو، وفي 10 يونيو سمحت اللجنة بإعادة فتح بعض الأنشطة التجارية، وأخيرا في 25 يوليو منع التنقل بين المحافظات ومنعت الحركة من السابعة ليلا إلى السادسة صباحا وذلك حتى 8 أغسطس. وأوضحت آلية تقييم المخاطر المتبعة بشأن الجائحة وسبل الجاهزية التي تم اتخاذها والتي تشمل تجهيز عيادة مطار مسقط الدولي، وتقوية وتعزيز الوقاية ومكافحة العدوى في المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة، وتحديد متطلبات التقصي الوبائي في المنافذ الحدودية والكوادر المطلوبة، ووضع خطط التأهب الوبائي وتعزيز الجاهزية مع مسؤولي مطارات عمان وهيئة الطيران، وتحديد الموارد للمواد التثقيفية والتوعوية للمجتمع وتوزيعها، وتفعيل الخط الساخن لاستقبال المكالمات والاستفسارات الواردة من المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة، وتوعية وتدريب الكوادر الصحية وطواقم منافذ الدخول الجوية والبحرية والبرية حول الاستعداد والاستجابة لمرض فيروس كوفيد19، وتجهيز مبانٍ لعزل المسافرين. ومن المحاور البارزة التي اشتمل عليها البيان، الوضع الوبائي بمحافظة مسقط والذي تمت من خلاله الإشارة إلى عدد من الإحصائيات كإجمالي العينات المفحوصة بالمحافظة، حيث بلغت وفقا للبيان 131684 عينة خلال الفترة من 26 يناير إلى 4 سبتمبر، منها 33775 عينة بولاية السيب والتي تصدرت بذلك أكبر عدد من العينات مقارنة ببقية الولايات، إلى جانب ذلك أوضح البيان أعداد المنومين في المستشفيات والتي بلغت ذروتها خلال الأسبوع الثالث من شهر يوليو. وحول الطريقة التي تم التعامل من خلالها مع البؤر في المنشآت الحكومية والتجارية والصناعية، فيشير البيان إلى السياسة المكتوبة التي تم وضعها عن التدابير الوقائية وكيفية التحقيق في الفاشيات وإدارة حالات كوفيد 19 والمشتبه بهم والاتصالات في مجمعات العمال السكنية، إلى جانب ذلك تم تشكيل فريق التدقيق على التدابير الوقائية للمرض في المؤسسات والشركات والمخيمات مع ما كانت تعرف سابقا بوزارة القوى العاملة، وتشكيل فريق آخر مشترك للتقصي الوبائي مع عدد من الجهات ذات العلاقة. وفي ختام البيان، تم إيضاح المؤشرات التي سيتم الاعتماد عليها للوقوف على الوضع الوبائي لمرض كوفيد19 في السلطنة والتخطيط للمراحل القادمة، وهي: أولا: أعداد المنومين في المستشفيات بشكل عام وفي العناية المركزة بشكل خاص، ثانيا: مراكز معتمدة للترصد الوبائي للأمراض التنفسية الحادة على مستوى جميع محافظات السلطنة، ثالثا: استخدام نتائج المسح الوطني الاستقصائي المصلي لكوفيد 19، وأخيرا: استخدام أعداد الوفيات اليومية ومقارنتها بمعدلات الوفيات في السنوات السابقة. وفي سياق آخر، تم خلال الاجتماع التصديق على محضر اجتماع المجلس السابق والمتضمن التوصيات الخاصة ببيان الهيئة العامة للطيران المدني، أبرزها مخاطبة وزارة التنمية الاجتماعية بالعمل على وضع أسس وضوابط للمدارس المخصصة كمراكز وملاجئ للإيواء وأن تكون مطابقة للمواصفات والمعايير الدولية ومهيأة من كافة النواحي المتعلقة بالأمن والسلامة، ودراسة تهيئة الفنادق الواقعة في مختلف المناطق لاستخدامها بشكل مزدوج كمركز للإيواء أثناء فترة الأنواء المناخية، بالإضافة إلى مخاطبة الهيئة العامة للطيران المدني بدراسة إنشاء محطة استلام صور الأقمار الاصطناعية بالسلطنة دون الحاجة إلى الاستمرار بالاستعانة بالمنظمة الدولية للأقمار الاصطناعية لاستلام الصور، وزيادة توعية المجتمع فيما يتعلق بالإجراءات الوقائية المتبعة في حالات الأنواء المناخية بكافة اللغات الموجودة بالسلطنة بالتنسيق مع الجهات المختصة. وقد تم كذلك اعتماد توصيات لجنة الشؤون العامة في اجتماعها الثالث بشأن موضوع قطاع النقل البري اللوجستي، وتوصيات لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والبيئية في اجتماعها الثاني بشأن موضوع أثر العوامل الاجتماعية في ظهور وتطور وعلاج الأمراض السرطانية، وموضوع الممارسات السلبية والخطيرة على المجتمع. كما اطلع أعضاء المجلس على تقرير أعمال لجنة الشؤون البلدية بولايات قريات لعام 2020 إلى جانب اطلاعهم على عدد من خطابات الجهات ذات العلاقة بالموضوعات التي يناقشها المجلس البلدي. وعلى هامش الاجتماع، أدى راشد بن فقير البلوشي القسم ليمثل ولاية العامرات بالمجلس بدلا عن مظفر بن محمد الوهيبي، كما أدى الق