هل وقّع المحترف جيبولا مع السيب والفحيحيل الكويتي في وقت واحد!

بعد تجديد عقده رسميا مع نادي السيب متصدر دوري عمانتل

جمعة المحرمي أمين السر: الفريق الكويتي قدّم عرضًا للاعب لكنه لم يوقع له

كـتب – عبدالله الـوهـيبي

أثار خبر انتقال لاعب نادي السيب متصدر الترتيب العام لدوري عمانتل للموسم الحالي 2019/ 2020 المحترف النيجيري جيبولا إلى فريق الفحيحيل الكويتي، الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام، وذلك بعد نشر تعاقده مع الفحيحيل الكويتي وتداوله عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وأن اللاعب أقدم على القيام بتوقيع عقدين مع ناديين في وقت واحد للمشاركة واللعب مع أحدهما بالموسم الجديد القادم، مما أزعج هذا الخبر في المقام الأول جماهير نادي السيب التي كانت تنتظر وتأمل من جانبها في استمراريته مع الفريق في الموسم القادم، مما حدا بإدارة نادي السيب بالعمل قدما والتحرك السريع لتسوية الأمور والاتفاق رسميا مع المحترف الأجنبي جيبولا وتجديد عقده لموسم آخر ليشارك مع الفريق بالموسم الجديد القادم.
وجاء تجديد عقد اللاعب المحترف النيجيري جيبولا بعد أن قدم مستوى مُجيدا مع السيب خلال الموسم الحالي 2019/ 2020 وفي المباريات التي خاضها مع بقية زملائه بالفريق، وبعد ظهوره بشكل مجيد ومساهمته الكبيرة في إحراز النتائج الإيجابية، مما جعل الفريق يتصدر جدول الترتيب العام حاليا عن جدارة برصيد 50 نقطة، وبفارق خمس نقاط عن فريق ظفار صاحب المركز الثاني وبرصيد 45 نقطة، مع تبقي ثلاث جولات في منافسات الدوري.

نفي السيب

وحول خبر انتقال المحترف الأجنبي لفريق الفحيحيل الكويتي بالموسم القادم من عدمه، وللكشف ومعرفة صحة الأخبار التي تتداولها جماهير نادي السيب التي تنتظر من إدارة النادي توضيح الصورة الكاملة ووضع النقاط على الحروف للوسط الرياضي بالسلطنة ولجماهير السيب على وجه الخصوص، قال جمعة بن سعيد المحرمي أمين سر نادي السيب: إدارة النادي ولله الحمد نجحت مؤخرا في تجديد في التعاقد رسميًا وللموسم الثاني على التوالي مع المحترف الأجنبي جيبولا ليشارك في صفوفه في خوض مباريات الموسم القادم 2020/ 2021، نافيا بذلك الأخبار التي انتشرت مؤخرا عن انتقال اللاعب ورحيله عن فريق السيب وتوقيعه لعقد رسمي آخر مع فريق الفحيحيل الكويتي.
وأضاف جمعة المحرمي: بعد توقف بطولة الدوري رسميا في منتصف مارس الماضي بسبب تفشي جائجة كورونا وإعلان اتحاد الكرة عن إمكانية استئنافه من جديد في سبتمبر الحالي في حالة استقرار الأمور وعودتها لما هو عليها سابقا، وبعد أن خاض الفريق آخر مباراة له أمام ظفار قبل التوقف، قررت الإدارة رسميًا الاستغناء عن الجهاز الفني للفريق بقيادة البرتغالي برونو ومساعده، بالإضافة إلى الاستغناء الرسمي عن المحترفين الأجانب الثلاثة للفريق وهم النيجيري جيبولا والمهاجم البرتغالي سامي ومواطنه تياجو.
وذكر المحرمي أنه من الصعب أن يتم الإبقاء على الجهاز الفني والمحترفين الأجانب كل هذه المدة الطويلة في السلطنة بدون عمل، وعلى ضوء ذلك قررت الإدارة الاستغناء عنهم مع تسوية جميع مستحقاتهم المالية قبل مغادرتهم السلطنة.
وأشار إلى أنه في حالة عودة الإعلان الرسمي من قبل اللجنة العليا عن عودة النشاط الرياضي بالسلطنة، سيتم التفاوض معهم من جديد حول إمكانية التعاقد الرسمي للمشاركة مع الفريق في الموسم الجديد القادم 2020/ 2021.

تفاوض من جديد

وتابع أمين سر نادي السيب قائلا: إن الإدارة قامت مؤخرا بالتفاوض من جديد مع المحترف الأجنبي جيبولا بعد تقديمه لمستوى فني جيد بالموسم الماضي وساهم مع بقية زملائه بالفريق في الظهور المشرّف وفي إحراز النتائج الإيجابية لعل آخرها تسجيله لهدف التعادل الثمين أمام ظفار والتي انتهت عليها نتيجة اللقاء بالتعادل بنتيجة 1/1، لذا قررت الإدارة الاتفاق والتعاقد معه رسميًا لمدة موسم واحد (قابل للتجديد)، وتوقيع العقد تم بين الطرين على أن يصل اللاعب للسلطنة مع قرب عودة النشاط الرياضي بالسلطنة، مؤكدًا أنه لا صحة للأخبار التي تم تداوله مؤخرا عن انتقال اللاعب وانضمامه لفريق الفحيحيل الكويتي في الموسم القادم، حيث ذكر أن إدارة نادي الفحيحيل قام بالتفاوض مع اللاعب نفسه بعد أن قدمت له عرضًا لكنها لم تتعاقد معه رسميا، مؤكدًا أن المحترف جيبولا يعتبر منذ توقيعه العقد لاعبًا لفريق السيب رسميًا وسيشارك معه في منافسات الموسم الجديد القادم.

مدرب الفريق المقبل

وحول الجهاز الفني السابق، قال جمعة المحرمي أمين سر نادي السيب: كما يعلم الجميع أن الإدارة استغنت رسميا عن المدرب البرتغالي برونو ومساعديه مع فترة التوقف، إلا أنه لا يستبعد عودته من جديد ثانية للسلطنة واستمراره في قيادة دفة الفريق ثانية، كونه قاد الفريق هذا الموسم ويعلم كل ما يتعلق بالفريق، إلا أانه أشار إلى أن الإدارة تناقش حاليًا وضعه بشكل عام، وأنها ستعمل جاهدة على اختيار الأجدر والأمثل لقيادة دفة الفريق في الموسم الجديد القادم، وأنها لا تنظر لدولة معينة بقدر ما يهم مجلس الإدارة حاليا هو الجدارة الفنية والسيرة الذاتية المجيدة للمدرب القادم، والذي يمكنه من تطوير مستوى الفريق بشكل عام، مشيرًا الى أن هذا القول ينطبق أيضا على اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب الذين سيتم تعزيز الصفوف بهم في الأيام القادمة بإذن الله بعد أن يتم التعاقد مع الجهاز الفني أولا، وبعد أن تتضح كافة الأمور من قبل القائمين على عودة النشاط الرياضي بالسلطنة.

تجديد عقود المحليين

وحول ما يتعلق بالعناصر المحلية ومدى استمراريتها مع الفريق في الموسم القادم، قال المحرمي: إن الإدارة قامت في الوقت نفسه بتجديد جميع عقود العناصر المحلية بعد ظهورها بمستوى فني جيد طوال منافسات الموسم الحالي، وذلك بهدف المحافظة عليها من ناحية ومن ناحية أخرى لضمان الاستقرار الفني للفريق، مشيرًا إلى أنها لا تألو جهدا في سبيل تعزيز صفوفه بعناصر محلية مجيدة مستقبلا في حدود الإمكانيات المتوفرة للنادي، مقدمًا الشكر لكافة الأعضاء والقائمين عليه وجماهير النادي عامة على وقفتهم الطيبة مع الإدارة خلال الفترة الماضية.