“الثقافة والرياضة والشباب” تنظم عددا من الفعاليات الفنية خلال سبتمبر الجاري

كتب – عيسى بن عبدالله القصابي

تنظم وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة في الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية خلال شهر سبتمبر الجاري عددا من الأنشطة الفنية، منها عقد حلقات عمل فنية لعدد من الفنانات التشكيليات اللاتي يتميزن بتجربتهن الإبداعية المثرية والغنية، حيث سيعرض أسبوعيا كل يوم اثنين حلقة عمل فنية تقدم في الفترة المسائية من الساعة الثامنة وحتى التاسعة عبر بثها مباشرة في منصة الإنستجرام الخاصة بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية osfagovoman.
وستقام اليوم الاثنين حلقة فنية بعنوان “حوار لوني” للفنانة التشكيلية نورا العبدالهادي من دولة الكويت الشقيقة، ستبحر الفنانة في هذه الحلقة بأشرعتها الفنية لتأخذ المتلقي إلى بحر عالمها الفني وتجربتها اللونية للكشف عن التعبير الصادق للعلاقة الوطيدة بين القيم الإنسانية ومفردات الفن والطبيعة التي امتزجت في تجربة إبداعية ثرية كانت أداتها الفرشاة والألوان وإحساس الفنانة.
وفي يوم الاثنين من الأسبوع القادم بتاريخ ١٤ سبتمبر ستكون هناك حلقة فنية للفنانة التشكيلية بدور الريامية، وتعد تجربتها الفنية من طراز فريد، فهي باحثة لكل ما هو جديد في الفن، تميزت أعمالها بالشجاعة في إعلان مواقفها واختلافها مع محيطها، تستخدم المواد والأدوات المتاحة لخلق عمل فني يستوقف المتلقي وتحاوره بصرياً من خلال طرح علامات استفهام في قضايا جمالية وإنسانية.
أما الفنانة المصممة سارة المخينية فسيكون لها حلقة فنية في مجال التصميم الرقمي بتاريخ ٢١ سبتمبر الجاري، أما عن تجربها الإبداعية فهي تجمع بين الرسم والتصميم، أعمالها ملهمة لها هوية بصرية وبُعد مختلف ومميز، تنوعت بين رسم الوجوه والشخصيات الكرتونية وممارسة أنواع أخرى من الفن مثل الخط العربي والرسم الجرافيتي، تسعى للتجديد وتحقيق الإنجاز، ترى أن النجاح هو حب المجال، لها مشاركات محلية ودولية، وحصدت عدة جوائز مشرفة.
وسيكون مسك الختام مع الفنانة التشكيلية وفاء الموسوية التي ستقدم حلقة عمل بتاريخ ٢٨ سبتمبر تنقل من خلالها تجربتها الفنية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بمعاني روحانية عميقة، حيث يتجلى في أعمالها جوهر تأملي تستشعر من خلاله نقاء النفس وصفاء الباطن، تجبر المتلقي التركيز بعمق في اتجاه ألوان لوحتها الممزوجة بين القوة والرفق والإدراك.
الجدير بالذكر أن الجمعية العمانية للفنون التشكيلية قدمت عددا من الفعاليات الفنية الرقمية خلال فترة جائحة كورونا، وجاري التجهيز والإعداد لإقامة عدد من المعارض الفنية الافتراضية منها الفردية والجماعية للفنانين التشكيليين في محافظات السلطنة.