رئيس المحكمة العليا يطلع على سير العمل في مجمع محاكم السيب

أكد ضرورة تذليل كافة العقبات وتطوير العمل القضائي


أطلع فضيلة السيد خليفة بن سعيد البوسعيدي رئيس المحكمة العليا رئيس مجلس الشؤون الإدارية للقضاء في زيارته التفقدية إلى مجمع المحاكم بالسيب على سير العمل القضائي والإداري، ومدى الاستفادة والعمل بالأنظمة الإلكترونية في المحاكم. وألتقى فضيلته خلال الزيارة بفضيلة القاضي رئيس محكمة الاستئناف بالسيب، وأصحاب الفضيلة قضاة محكمة الاستئناف والمحاكم الابتدائية في السيب وبدبد.
وفي بداية اللقاء تقدم فضيلته بالتهنئة لأصحاب الفضيلة القضاة بمناسبة بدء العام القضائي، وأشاد بالجهود المبذولة في العام القضائي المنصرم، وبهذه المناسبة دعا فضيلته أصحاب الفضيلة القضاة إلى بذل كافة الجهود من أجل تطوير العمل بالقضاء العماني وبما يضمن تحقيق العدالة. كما أشار أثناء اللقاء إلى تقدير جهود الجميع والتي أثمرت عن استمرار سير العمل القضائي خلال جائحة كورونا، وأكد فضيلته على أصحاب الفضيلة القضاة على ضرورة العمل على تذليل كافة العقبات أمام سير العمل القضائي، وتطوير الكوادر البشرية سواء القضائية أو الإدارية باعتبارها المحرك الأساسي في دعم مسيرة تطوير القضاء، وفي ختام اللقاء أشار إلى أن مجلس الشؤون الإدارية للقضاء سيعمل جاهدا على دعم كافة الجهود الرامية إلى تطوير المنظومة القضائية.
من جانبهم أعرب أصحاب الفضيلة القضاة عن شكرهم لفضيلة السيد رئيس المحكمة العليا على ثقته، وأكدوا على أنهم سيعملون دائما على دعم سياسات المجلس من أجل تحقيق قضاء عادل ناجز.
بعد ذلك اطلع فضيلة السيد رئيس المحكمة العليا والوفد المرافق له على سير العمل في قسم التنفيذ بالمحكمة الابتدائية بالسيب، حيث التقى خلال ذلك بالموظفين وأشاد فضيلته بجهودهم في دعم مسيرة العمل القضائي، كما أكد على أن المجلس سيعمل على جعل تطوير الكوادر البشرية في قائمة أولوياته، واستمع فضيلته خلال الزيارة إلى رؤى الموظفين حول العمل في المحكمة، وسبل تطويره والعقبات التي تواجه سير العمل، وأكد فضيلته بأنها ستكون أساسا في رسم سياسات المجلس.
كما زار فضيلة السيد رئيس المحكمة العليا، مبنى الكاتب بالعدل والذي أصبح مجلس الشؤون الإدارية للقضاء مشرفا عليه بموجب المرسوم السلطاني رقم (٨٨ / ٢٠٢٠) بدمج وزارة العدل ووزارة الشؤون القانونية في وزارة واحدة تسمى «وزارة العدل والشؤون القانونية» وتحديد اختصاصاتها واعتماد هيكلها التنظيمي، الذي نص في المادة الخامسة على أن تؤول إلى مجلس الشؤون الإدارية للقضاء كافة الاختصاصات والمخصصات والأصول والحقوق والالتزامات والموجودات الخاصة بالتقسيمات ذات الصلة بالكاتب بالعدل في وزارة العدل، وينقل موظفو هذه التقسيمات إلى الأمانة العامة لمجلس الشؤون الإدارية للقضاء بذات درجاتهم المالية، حيث التقى فضيلته بالموظفين واستمع إلى متطلبات تطوير العمل، وأهم التحديات التي تواجه العمل في الكاتب بالعدل، حيث أشار فضيلته إلى أن مجلس الشؤون الإدارية للقضاء سيعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تواجه سير العمل، كما سيعمل على تقديم كافة الدعم فيما يتعلق بضمان تطوير منظومة العمل في مكاتب الكاتب بالعدل.
ورافق فضيلته أثناء الزيارة فضيلة الدكتور محمد بن عبدالله الهاشمي قاضي المحكمة العليا، رئيس الإدارة العامة للتفتيش القضائي.
يذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن زيارات مستمرة سيقوم بها فضيلة السيد رئيس المحكمة العليا لتفقد سير العمل في محاكم السلطنة، وذلك في إطار سعي المجلس إلى تطوير المنظومة القضائية.