« أسلوب جرمي جديد » .. رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للاحتيال والابتزاز

رصدت إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية أسلوب جرمي جديد يتمثل في تصيد الضحايا عن طريق إرسال رسالة عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي يتقمص فيها المحتال شخصية فتاة من إحدى الدول العربية، ويطلب المساعدة المادية نظرًا للظروف المعيشية بتلك الدولة، حيث يسعى خلال فترة التواصل إلى بناء علاقة عاطفية مع الضحية يتم من خلالها تبادل الصور الشخصية للطرفين، ليتفاجأ الضحية بعدها باتصال من شخص يدعي بأنه من أقارب الفتاة، ويبلغه بأنه تم كشف العلاقة بينهما، وبأن الفتاة تعرضت للضرب ونقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث يطلب منه تحمل تكاليف علاجها أو سيتقدمون بشكوى إلى السفارة العمانية في تلك الدولة، بعدها يقوم المحتال بالاتصال بالضحية مدعيًا بأنه موظف في السفارة وتوجد ضده شكوى، وقد وقع ضحية هذا الأسلوب الجرمي عدد من المواطنين والمقيمين الذين قاموا بدفع مبالغ طائلة.
وتؤكد شرطة عمان السلطانية بضرورة الحذر من المحتالين الذين يستخدمون أساليبهم المغرية والمتنوعة للنصب والاحتيال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وضرورة الانتباه بعدم التعامل مع هذه الشرائح والمحافظة على القيم والأخلاق وإبلاغ الجهات المختصة فور التعرض لمثل هذه الأساليب.