ظهور حالات عدوى بكورونا مجددا في تايلاند يؤجل إعادة فتح منتجع بوكيت

بانكوك  (د ب أ)- واجهت خطة الحكومة التايلاندية لإعادة فتح منتجع جزيرة بوكيت كنموذج للترحيب باستقبال الزوار الأجانب مجددا عقبة بعد أن شهدت البلاد حالات إصابة جديدة بكورونا بعد مرور 3 شهور بلا إصابات جديدة.
ونقلت صحيفة “بانكوك بوست عن يوتاساك سوباسورن، محافظ هيئة تنشيط السياحة في تايلاند (تات)، القول إن إطلاق ما يسمى بـ”نموذج بوكيت” الذي كان مقررا الشهر المقبل كجزء من جهود إنعاش الاقتصاد المحلي، من المرجح أن يتم تأجيله.
وقال إن مسؤولي “تات” يزورون بوكيت في عطلة نهاية الأسبوع الطويلة الحالية لمناقشة تدابير مكافحة المرض مع مشغلي الأعمال، مضيفا أن النموذج المقترح لإعادة السائحين الأجانب قد يتعين تعديله إذا واجهت البلاد موجة ثانية من تفشي كورونا. وبموجب نموذج بوكيت، الذي طرحته وزارة السياحة والرياضة، سيتم السماح لنحو 200 زائر من أستراليا ونيوزيلندا بالدخول.
ومع ذلك، يجب أولا تقديم نتائج سلبية لفحوص كشف الإصابة بفيروس كورونا في بلدهم الأصلي والبقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يوما في الأماكن المخصصة في بوكيت، وأعلنت تايلاند اليوم الأحد اكتشاف ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لوافدين من الخارج، بعد أن أعلنت أيضا أمس السبت تسجيل سبع حالات إصابة جديدة جميعها لعائدين من الخارج، مما رفع إجمالي عدد المصابين في البلاد حتى اليوم إلى 3444 شخصا منذ ظهور أول حالة في شهر يناير الماضي، منها 58 وفاة.