سيرينا تتأهل بصعوبة وصعود أبيض لمدفيديف بفلاشينغ ميدوز

نيويورك (أ ف ب) – قلبت الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس تخلفها أمام مواطنتها سلون ستيفنز وبلغت ثمن نهائي بطولة الولايات المتحدة، إحدى البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، فيما تابع الروسي دانييل مدفيديف مشواره السهل نحو الدور عينه. وشهدت الدورة جدلا بعد منع الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش خوض مباراة في منافسات زوجي السيدات، لمخالطتها مواطنها بينوا بير الذي اصيب بفيروس كورونا المستجد. وبعد خسارتها المجموعة الأولى 2-6، قلبت وليامس المصنفة ثالثة تأخرها إلى فوز صعب على ستيفنز، المصنفة 26 في الدورة و39 عالميا، بحسمها المجموعتين الثانية والثالثة 6-2 و6-2 في نيويورك. وخسرت سيرينا المجموعة الاولى على ملعب “آرثر آش” وامام مدرجات خالية من الجماهير بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، قبل أن تستعيد توازنها أمام ستيفنز حاملة اللقب عام 2017 وتحسم المجموعتين التاليتين والمباراة لصالحها أمام أنظار مواطنتها صوفيا كينن واليابانية ناومي أوساكا والالماني ألكسندر زفيريف الذين تابعوا اللقاء. وتسعى سيرينا (38 عاما) إلى احراز لقب البطولة للمرة السابعة في مسيرتها، ومعادلة الرقم القياسي لعدد الالقاب في دورات الغراند سلام والمسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت (24). قالت المصنفة أولى عالميا سابقا “كانت مباراة قوية”. أضافت “في المجموعة الأولى لا أعتقد انها ارتكبت اية اخطاء. كانت تلعب بنظافة وقلت لنفسي (تضحك) +لا أريد أن اخسر بمجموعتين نظيفتين”.
وضربت اللاعبة الاميركية في الدور التالي موعدا مع اليونانية ماريا ساكاري المصنفة 15 والفائزة على الاميركية أماندا أنيسيموفا 6-3 و6-1. وكانت ساكاري قد فاجأت وليامس الشهر الماضي واقصتها من ثمن نهائي دورة سينسيناتي الأميركية 7-5 و6-7 (5-7) و1-6. وفي ظل غياب الجماهير، علّقت سيرينا على امكانية مشاهدة باقي المباريات من أرض الملعب “من الجميل أن نشاهد مباريات بعضنا البعض. هذا مثير الاهتمام ويعجبني الأمر”. واهدرت التونسية أنس جابر المصنفة 27 تقدّمها في المجموعة الأولى 4-2 على الأميركية صوفيا كينن المصنفة ثانية قبل خسارتها 6-7 (4-7) و3-6. وتركت الأميركية ماديسون كيز، وصيفة 2017، مباراتها مع مع الفرنسية أليزيه كورنيه بسبب الإصابة بعدما كانت متأخرة 6-7 (4-7) و2-3. كورونا يتدخّل وأعلن الاتحاد الأميركي إقصاء الفرنسية ملادينوفيتش وشريكتها في منافسات الزوجي المجرية تيميا بابوش (مصنفتان في المركز الأول) بقرار من السلطات الصحية المحلية. وأوضح الاتحاد الاميركي ان هذا القرار يستند على حقيقة أن ملادينوفيتش هي واحدة من اللاعبين واللاعبات الذين خالطوا اللاعب الفرنسي بينوا بير الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا واستبعد من البطولة، وبالتالي يجب عليها “البقاء في الحجر الصحي”.
وقال متحدث باسم باسم الهيئات الصحية في نيويورك ان القرار كان “يخدم المصلحة الفضلى” للصحة والسلامة. لكن الفرنسية كورنيه وصفت قرار ابعاد مواطنتها بانه “قاس جدا”. قالت “هذا غريب جدا لانها كانت قادرة على خوض مباراتها في الدور الأول ضمن الفردي والزوجي والآن يتم اقصاؤها بشكل مفاجىء”. وأتى هذا القرار بعد يوم من محاولة منظمي الدورة منع الفرنسي ادريان مانارينو خوض مباراته في الدور الـ32 بعد مخالطته بير الذي جاءت نتيجة اختباره الثاني سلبية. لكن مباراته مع الالماني الكسندر زفيريف اقيمت بعد ثلاث ساعات من موعدها ولم ينجح بالفوز فيها، بعد مفاوضات مع منظمي الدورة تضمنت تأثيرا من الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا. مدفيديف بثبات ولدى الرجال، بلغ الروسي دانييل مدفيديف، المصنف خامسا عالميا ووصيف بطل العام الماضي، الدور ثمن النهائي بفوزه على الأميركي جاي جاي وولف 6-3 و6-3 و6-2. واحتاج مدفيديف (24 عاما) الذي خسر نهائي العام الماضي بصعوبة امام الاسباني رافايل نادال الغائب الابرز عن النسخة الحالية الى جانب السويسري روجيه فيدرر، الى ساعة و48 دقيقة لانهاء مغامرة وولف المصنف 138 عالميا. ويلتقي مدفيديف في الدور المقبل مع الأميركي الآخر فرانسيس تيافو المصنف 82 عالميا والفائز على المجري مارتون فوتشوفيتش المصنف 66 عالميا 6-2 و6-3 و6-2. قال مدفيديف “أنا سعيد للفوز مجددا بثلاث مجموعات، خصوصا بعد توقف لستة أشهر”.
وفي ثلاث مباريات ضمن النسخة الحالية، أمضى المصنف ثالثا أقل من ست ساعات على أرض الملعب. أما المصنف ثانيا في الدورة النمسوي دومينيك تييم فاحتاج إلى أربع مجموعات للتفوق على الكرواتي مارين تشيليتش الـ31 وحامل لقب 2014 في مباراة ليلية 6-2 و6-2 و3-6 و6-3. قال تييم (27 عاما) انه يتعين عليه رفع مستواه لاحراز لقبه الاول في البطولات الكبرى “لم أكن على ما يرام.. هذا طبيعي، المباراة متأخرة جدا، دون جماهير”. تابع “يجب ان ارفع من مستواي إذا اردت الوصول الى مرتبة أعلى”. ويلتقي تييم الكندي الشاب فيليكس اوجييه الياسيم الـ15 والفائز على الفرنسي كورنتان موتيه 6-1 و6-صفر و6-4 في ساعة و57 دقيقة، ليصبح اول لاعب مولود في الالفية الثالثة يبلغ الدور الرابع في بطولة كبرى. قال ألياسيم “دومينيك اصبح اقوى سنة بعد سنة”.
وصدم الكندي فاسيك بوسبيسيل الاسباني المصنف ثامنا روبرتو باوتيستا أغوت بخمس مجموعات، فيما تخطى الأسترالي الشاب أليكس دي مينور الـ21 الروسي كارن خاتشانوف الحادي عشر بخمس مجموعات أيضا. وبلغ الدور عينه الروسي أندري روبليف العاشر بتغلبه على الايطالي سالفاتوري كاروزو 6-صفر و6-4 و6-صفر، ليضرب موعدا مع الايطالي الآخر ماتيو بيريتيني السادس والذي بلغ نصف نهائي العام الماضي بعد فوزه على النروجي كاسبر رود 6-4 و6-4 و6-2.