السلطنة تتميز باحتضانها أنواعا عديدة من الطيور الجارحة الموسمية والمستوطنة على مدار العام

تساعد في الحد من تزايد الحشرات وتتخلص من النفايات الطبيعية

“عمان”: أوضحت جمعية البيئة العمانية بأن الطيور الجارحة في سلطنة عمان ليست مجرد رموز وعلامات، فهي تقدم خدمات بيئية جليلة بشكل مجاني تماما، إذ إنها تساعد في الحد من تزايد أعداد الحشرات المختلفة، وتعمل على التخلص من النفايات الطبيعية وتعيق انتشار الأوبئة والأمراض، وهي بذلك تعطينا مؤشرا عاما عن صحة البيئة العامة.
وتتميز سلطنة عمان باحتضانها أنواعا عديدة من الطيور الجارحة سواء الموسمية منها أو المستوطنة على مدار العام، ويعد ذلك نوعا ما لتعدد البيئات الطبيعية وتنوعها في السلطنة.
وبفضل الموقع الجغرافي لعمان والتنوع في الموائل الطبيعية والوضع الجيد للعديد من الأنواع، فإن عمان تقدم فرصا لا مثيل لها لجهود الصون الفعلية التي يمكن أن تصب في مصلحة الطيور الجارحة، سواء المستوطنة منها في عمان أو التي تزور البلاد بشكل موسمي للتزاوج أو لقضاء الشتاء.