لوف غاضب من الجدول المزدحم للمباريات الدولية

برلين (أ ف ب) – أعرب يواكيم لوف مدرب المنتخب الالماني عن امتعاضه من الجدول المزدحم للمباريات الدولية الذي فرضه الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (ويفا) خلال الخريف، وتأسف على عدم اعتماد قاعدة التبديلات الخمسة في دوري الأمم الاوروبية. وأشرف لوف على المباراة الدولية الاولى لمنتخب “ناسيونال مانشفات” الخميس الماضي أمام نظيره الاسباني، بعد قرابة عشرة من اشهر من توقف المباريات الدولية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، والتي انتهت بالتعادل الايجابي 1-1. ويخوض المنتخب الالماني ثماني مباريات دولية حتى نهاية نوفمبر في ظل جدول مزدحم للاعبين بين انديتهم ومنتخباتهم.
وقال لوف الذي قاد المانيا الى لقب كأس العام 2014 في البرازيل “الامر يغضبني لأن البرنامج مزدحم بطريقة جنونية. سيكون لذلك تداعيات سلبية على صحة (اللاعبين) ومستوى وجودة كرة القدم”.
وتخوض المنتخبات راهنا جولتين من دوري الأمم الاوروبية، على أن تتنافس مجددا في نافذتين في اكتوبر ونوفمبر، تتخلل كل منها مبارتان إضافة الى مباراة ودية. وأردف لوف “علينا ان نكون حذرين، أقول دائما إن صحة اللاعبين هي الاهم.إذا لم تتنبهوا للامر، ستكون لدينا الكثير من المشاكل في مارس وأبريل ومايو” قبل انطلاق كأس اوروبا في يونيو بعد أن أرجئت من هذا العام الى الصيف المقبل بسبب جائحة “كوفيد-19”. وبعد أن اعتمدت العديد من البطولات قاعدة التبديلات الخمسة بعد استئناف المنافسات في الدوريات المحلية، اضافة الى اعتماد ذلك في المسابقتين القاريتين دوري الابطال والدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” بسبب ضغط المباريات، الا ان هذا الامر لم ينطبق على دوري الامم.
وقال لوف في هذا الصدد “إذا لم نفعل ذلك الآن، متى سنقوم به؟ كانت التبديلات الخمسة حلا معقولا. بعض اللاعبين مرهقين وهكذا تحدث الاصابات”.
وهو رأي شاطره اياه مدرب اسبانيا لويس انريكي “من المؤسف انني لم اتكن من القيام بخمسة تبديلات لامنح اللاعبين مزيدا من الراحة”. أما في ما خص المباراة، أعرب لوف عن رضاه رغم تسجيل اسبانيا هدف التعادل في الوقت بدل الضائع (90+6) وحرمانه النقاط الثلاث. وقال “قدّم لاعبونا كل شيء، قاتلوا حتى النهاية. بإمكاني أن أكون راضيا. نحن من حصلنا على الفرص الافضل خلال المباراة ولكن اللاعبين ليسوا بعد في ايقاع المسابقة”. وتحل المانيا ضيفة على سويسرا اليوم الاحد في حين تلتقي اسبانيا مع ضيفتها اوكرانيا ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة للمستوى الاول.