انطلاق تدريبات منتخب الناشئين بالمعسكر الداخلي استعدادا لنهائيات كأس آسيا

التركيز على رفع اللياقة البدنية والتدريبات الفردية

يواصل المنتخب الوطني للناشئين، الأحد، تدريباته البدنية والفنية والتدريبات الفردية وذلك ضمن المعسكر الداخلي باستاد السيب الرياضي والذي يستمر حتى 20 سبتمبر الجاري، وكانت التدريبات قد انطلقت فعليا مساء أمس الأول، وذلك بعد نجاح الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس كورونا بعد أن أجرى لاعبو المنتخب الوطني والجهاز الفني هذه الفحوصات.
ويخوض المنتخب الوطني تدريباته الفعلية بعد توقف أكثر من 7 أشهر وذلك في رحلة الإعداد من أجل خوض نهائيات كأس آسيا بالبحرين والصعود لكأس العالم بالبيرو 2021 وذلك بقيادة المدرب الوطني هلال العوفي. وكان الجهاز الفني للمنتخب قد أعلن قائمة أسماء اللاعبين الذين تم استدعاؤهم لهذا المعسكر والمكونة من 26 لاعبا، وهم: محمد عبدالله المقبالي ( صحار ) وسالم بن سليمان العبدلي وجواد بن خليفة العزي وحمزة بن سالم العسيري وعبدالرحمن بن بدر الجابري ونبراس بن سالم البوسعيدي ( السيب ) وأحمد بن محمد الهلالي ( الرستاق ) ولقمان بن صالح الجديدي ومرشد بن خميس الحمحمي وعبدالعزيز بن فاضل الرزيقي ومشاري بن علي الحسني ومهند بن مبارك السعدي وعمار بن ياسر السعدي ( السويق ) وخالد بن عبدالعزيز الهاشمي (النهضة) ومأمون بن سعيد العريمي وفهد بن خميس المخيني والمنذر بن ناصر الحسني (العروبة) والمعتصم بن غانم السمين (ظفار) وتركي بن عبدالله وعبدالمجيد بن عبدالحافظ البلوشي وعلي بن حسن البلوشي ومحمد بن عبدالحكيم وخلاد بن يزيد (الاتحاد) وأيهم بن خلفان الرقادي وعبدالعليم بن عبدالله الرواحي (فنجاء) ومنصور بن عزيز العامري (الخابورة) وسوف يتم تقليص العدد لاحقا إلى 23 لاعبا حسب الجاهزية البدنية والفنية لكل لاعب.

جهد مضاعف

وتأتي إقامة المعسكر الداخلي للمنتخب بعد بعد توقف دام أكثر من 7 أشهر بسبب جائحة كورونا وعلى حسب الخطة التي قدمها الجهاز الفني استعدادا لنهائيات كأس أمم آسيا والصعود لكأس العالم بالبيرو 2021على حساب المجموعة الثانية التي ستقام في مملكة البحرين خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 13 ديسمبر القادمين من خلال المعسكر الداخلي في محافظة مسقط حتى 20 من سبتمبر الجاري، حيث اعتمد الجهاز الفني على قائمة اللاعبين الأخيرة التي كانت معه في المعسكر الأخير في شهر فبراير الماضي من خلال المباراة الودية مع المنتخب القطري التي كانت في استاد السيب الرياضي مع إشراك مجموعة من الوجوه التي تم استدعاؤها، وإن العمل يحتاج إلى جهد مضاعف للوصول إلى الجاهزية المطلوبة باعتبار الطموحات كبيرة للوصول إلى نهائيات أمم آسيا والصعود لكأس العالم.
وقال مدرب المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم هلال العوفي في تصريح لعمان الرياضي: إن اتحاد الكرة اعتمد برنامج إعداد المنتخب حتى 20 من سبتمبر الجاري وذلك حسب الخطة الزمنية التي وضعناها والتي ستكون مرحلة مهمة في إعادة اللاعبين تدريجيا إلى مستواهم البدني والمهاري لذلك سيختلف البرنامج عن الوضع الطبيعي نظرا لإشكالية جائحة مرض كورونا من خلال وضع التدابير الاحترازية المطلوبة في إيجاد بروتوكول معتمد طيلة أيام المعسكر. وأضاف العوفي: ما يهمنا بالنسبة للبرنامج الفني سيكون في الأسبوع الأول تدريبات فردية لجميع اللاعبين وفي الأسبوع الثاني سنتحول إلى تدريبات المجموعات بحيث كل مجموعة لا تتجاوز 8 لاعبين وفي الأسبوع الثالث سنبدأ في التدريبات الجماعية بالشكل الطبيعي من خلال فترتين صباحية ومسائية حيث ستكون ما بين الملعب وعلى شاطئ البحر وكذلك صالة التقوية لرفع معدل اللياقة البدنية للاعبين سريعا وفي الفترة المسائية ستكون التدريبات المهارية والفنية التي بها التكتيك الخططي في الملعب وذلك ما بين الساعة 4 إلى 6 مساء في ملعب استاد السيب الرياضي وأيضا في بعض الأيام ستكون لدينا تدريبات في الملعب من الساعة 5 إلى 6 الصباح وهناك فترات للراحة والذي سنركز فيها على الجانب البدني من خلال لياقة اللاعبين والسرعة وتبادل المراكز وكذلك على الجانب المهاري والتكتيكي والدفاعي والهجومي.