أهالي الجبل الأخضر يحصدون فاكهة الرمان مع إنتاج كميات وفيرة

الجبل الأخضر – سعود بن بدر آل ثاني
بدأ أهالي الجبل الأخضر بحصاد ثمار الرمان، وشهد الموسم إنتاج وفير من محصول الرمان امتاز بتحسن جودته هذه السنة بسبب هطول الأمطار ووفرة المياه، لذا يجد إقبالا عليه من الزوار الذين يتوافدون بكثرة على النيابة خلال فترة الصيف، ورغبتهم في شراء رمان الجبل الأخضر المقطوف طازجا من الحقول الزراعية والحدائق المنزلية إلى جانب انفراده بالمذاق اللذيذ، والقيمة الغذائية والصحية، ويأتي إنتاج الرمان في المرتبة الأولى من بين محاصيل الفاكهة التي تشتهر بها النيابة، وذلك من حيث المردود الاقتصادي لكون المزارعين يعتنون بشجرة الرمان منذ القدم، لذا تنتشر زراعتها بكثرة في النيابة، وشجرة الرمان يناسبها الطقس البارد في الشتاء والمعتدل في الصيف، فهي متساقطة الأوراق في فصل الشتاء، ويبدأ حصاد ثمارها في منتصف شهر أغسطس، وتساعد دائرة الزراعة في النيابة، وجمعية الرمان بالجبل الأخضر المزارعين من خلال مدهم بالإرشادات بالتوقيت المناسب لحراثة الحقول الزراعية وتنظيفها وتقليم الأشجار وطرق التسميد والري، ومحصول الرمان يتفاوت في الحجم منه درجه أولى وهو الأكبر حجما والأغلى سعرا حيث تصل قيمة العشر رمانات خمسة عشر ريالا عمانيا والدرجة الثانية قيمة العشر رمانات عشرة ريالات عمانية، ويجد إقبالا عليه من الزوار مع تزودهم بالمنتجات الزراعية المحلية الأخرى التي تشتهر بها النيابة ومنها زيت الزيتون النقي المستخلص في المعاصر المتوفرة بالجبل الأخضر، وماء الورد، والثوم، والتين الشوكي، والعنب، والجوز مما يتوقع أن تحقق المبيعات مردودا ماديا مجزيا.