قيس المعشري: استلام الصالة الرياضة بات مسألة وقت فقط ..!

إلغاء مقدمات العقود للتخفيف من المديونية والاستقالات “فشلت”

أعلن قيس المعشري أمين السر بنادي أهلي سداب أنه سيترشح لرئاسة النادي في الانتخابات القادمة وقال في تصريح لـ “عمان الرياضي” إن هناك طموحا ورغبة صادقة للترشح لرئاسة النادي للفترة القادمة من أجل مصلحة النادي والرياضة والإسهام بما هو مفيد والاستفادة من الاحتكاك بالخبرات الأخرى في هذا المجال ولكن يظل هذا الأمر مبكرا عن الإعلان الرسمي لذلك، وقال: كنادي أهلي سداب حالنا كحال باقي الأندية التي التزمت بتنفيذ قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا وقرارات وزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحادات والهيئات الرياضية.
وأضاف: جائحة كورونا ألقت بثقلها على جميع القطاعات ومنها قطاع الرياضة مما تسبب في تأجيل المسابقات الرياضية بمختلف أنواعها وفي مختلف الاتحادات وتوقف جميع الأنشطة الرياضية بكافة أنواعها سواء الجماعية والفردية منها.
وتابع حديثه: هناك أضرار مادي لحقت بالأندية من حيث الإيرادات المالية والدخل الشهري لها حيث هناك بعض المحلات والمباني التجارية المستأجرة قد يكون بعضها توقف عن دفع الإيجارات الشهرية بسبة توقف نشاطها خلال فترة كورونا مما أثر سلبيا على دخل الأندية في ظل تلك الأندية هذا الدخل تعتبره من أهم المدخولات المالية لها والتي تستخدمه لدفع بعض المصاريف عنها، وبالمقابل ومن جانب إيجابي فإن هذه الجائحة أعطت الأندية النفس لمراجعة الأمور الإدارية والمالية والتركيز على كيفية التعامل مستقبلا مع مثل هكذا حالات.

توقف الأنشطة والمسابقات

وأضاف: كما أنه في الجانب الاجتماعي فقد توقفت الأنشطة والمسابقات الجماعية والتي بدورها تسهم في إيجاد قاعدة للنادي وتقرب المنتسبين والمتابعين للأندية لا سيما خلال متابعتهم لبعض التمارين والمباريات الرسمية وشغل فراغ الرياضيين خاصة فئة الشباب فيما فيه صالحهم بدنيا وذهنيا، وكنادي أهلي سداب نتطلع ونتأمل من الوزارة والاتحادات بأن تستعيد الحياة الرياضية طبيعتها وتسمح بالأنشطة ومواصلة المسابقات الرياضية بشتى أنواعها كحال باقي الدول التي سمحت بذلك مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية لجميع المتسابقين سواء الألعاب الجماعية أو الفردية مع عدم السماح بحضور الجماهير لما له من تأثير سلبي ووسيلة سريعة لانتقال العدوى، وكمجلس إدارة النادي نحرص كل الحرص على صحة الرياضيين عامة والمنتسبين للنادي خاصة، ونحن على استعداد تام للبدء في استعادة الحياة الرياضية داخل النادي حيثما قررت الجهات المختصة بذلك وكان هناك تواصل مباشر من خلال قنوات الاتصال المرئي مع المدربين والمشرفين واللاعبين على حد سواء للجاهزية والاستعداد التام أيضا.

استلام الصالة الرياضية

وحول استلام الصالة الرياضية، قال المعشري: الاستلام بات قريبا وكلمة شكر لجميع القائمين على هذا المشروع في وزارة الثقافة والرياضة والشباب على جهودهم ومتابعتهم الحثيثة الصادقة لجميع مشاريع الأندية نفسها في مواضيع الصالات لمختلف الأندية.

مديونية النادي

وكشف أمين سر النادي أن مجلس الإدارة سعت بكل جهد وكان أحد أهم أهدافه أيضا ومن صميم أجنداته تخفيض مديونية النادي بشتى الطرق لكونها الحمل الثقيل والتي تمكن النادي مستقبلا من المضي قدما والصرف فيما فيه دعم مباشر ويحقق نتائج إيجابية، لذلك تم إلغاء مقدمات العقود لجميع اللاعبين في جميع الألعاب والاكتفاء فقط بالمرتب الشهري لكل لاعب وأيضا تخفيض مرتبات المدربين بما يتناسب مع الطرفين المدربين والنادي بحيث لا يشكل عبئا على ميزانية النادي بأي حال من الأحوال.

صيانة ملعب الهوكي واليد

واستطرد قائلا إن الجهود كبيرة من خلال المتابعة المباشرة من الوزارة ونشكرها على جهودها ودعمها وتوجيهها بشكل مباشر للمختصين بالبدء في مشروع صيانة ملعب اليد والهوكي وتم البدء في صيانة الملعبين وبلا شك سيشكل الملعبان قوة للعبتين وتوفير بيئة حقيقية للاعبين وتخفيف العبء المالي على النادي والتوقف عن استئجار بعض الصالات للتمارين والاستعداد كما كان سابقًا. وأضاف: إحدى إيجابيات كورونا هي تقليل المصروفات وذلك عن طريق توقف الأنشطة والألعاب التي بها دفع مباشر وإعادة جدول نظام المصاريف للفترة القادمة.

استقالات عدد من الأعضاء

وأثنى أمين السر على الجهود التي بذلها مجلس الإدارة من خلال تعامله بكل احترافية وحنكة في استقالات بعض أعضاء مجلس الإدارة خلال الفترة الماضية وكان هناك رفض قاطع جملة وتفصيلا لهذه الاستقالات من المجلس و ذلك من أجل مصلحة النادي وعدم التفريط في هذه الكفاءات من خلال جلسات إقناع مستمرة داخل النادي وخارجه وكان الحوار وأسلوب الإقناع حاضرا بكل قوة، كما كان هناك دور كبير من بعض أعضاء الجمعية العمومية في ذلك بعدم تقبلهم أيضا لتلك الاستقالات وكان هناك تواصل بين أعضاء الجمعية العمومية وأعضاء مجلس الإدارة في ذلك والاتفاق على رفض الاستقالات والجلوس مع المستقيلين بهدف العدول عن قرارهم، ونقدم كلمة شكر لأعضاء الجمعية العمومية على تواصلهم الدائم مع مجلس الإدارة وتبادل الأفكار والآراء التي تخدم النادي بشكل عام وطرح بعض العقبات والمشاكل التي تمر بالنادي والخروج بعدها ببعض الحلول والتوصيات التي تخدم النادي حيث كان لهم دور كبير في تلك الإنجازات من خلال متابعتهم المستمرة ودعمهم وحضورهم الدائم عن قرب.