لماذا إسمنت البلاستر؟

د. هلال بن سيف الضامري

وردتني في الآونة الأخيرة العديد من التساؤلات حول الفروقات بين إسمنت البلاستر والإسمنت العادي خاصة أنّ الأخير يُستخدم منذ فترة طويلة، لهذا سأسرد في هذا المقال بعض الفروقات والمميّزات إيضاحًا للحقائق حول هذا الموضوع.
فمع ظهور مجموعة من الأخطاء الفنّيّة في المنشآت والمباني والرغبة في تجنّبها أو تقليلها وفي الوقت نفسه المحافظة على البيئة من خلال تقليل انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون والذي يعد نهجًا تسلكه السلطنة والعالم أجمع، جاءت فكرة إسمنت البلاستر الذي تتعدد فوائد استخدامه مقارنة بالإسمنت العادي.
فمن أبرز مميّزات إسمنت البلاستر أنّه أقل عُرضة للتشققات، وقد أثبتت التجارب أنّه لا تحدث تشققات إطلاقًا في بعض الأحيان، كما أنّ كميته تغطي مساحة أكبر من الإسمنت العادي بنسبة تصل لنحو 20%، إضافة إلى أنّ التعامل مع خلطة إسمنت البلاستر سهل فهي انسيابية وتلتصق بالجدار بسهولة، كما لا يوجد فاقد أثناء وضع البلاستر في الجدار مقارنة مع خلطة الإسمنت العادي، حيث تتساقط كميات كبيرة على الأرض، هذا إلى جانب أنّ إسمنت البلاستر أقل سعرًا من الإسمنت العادي.
ويفرق إسمنت البلاستر عن العادي في التركيبة الكيميائية، حيث إنّ إسمنت البلاستر مكوّن من مواد تسمح له بالتماسك بين الجزيئات بشكل أكبر وذلك لوجود مساحات كبيرة في ذرّات الإسمنت تسمح للتفاعل الكيميائي مع الماء بالاكتمال سريعًا، ولا يسمح ببروز فراغات داخل الخلطة مما يقلل التشققات ويغطي مساحات أكبر؛ وذلك بسبب وجود مادة كالسيوم الكربونات الطبيعية وهي حجر جيري.
وبالحديث حول خلطة إسمنت البلاستر فهي تمامًا مثل الإسمنت العادي ولكن يجب مراعاة أن تكون المكوّنات ذات جودة عالية للحصول على نتائج مُرضية كأن يكون الرمل المستخدم خاليًا من الشوائب ومغسولًا، وكذلك فإن عملية إضافة الماء يجب أن تتم حسب المقادير المطلوبة التي تُقدَّر بواسطة الاستشاري وخبراء البناء.
وعند التطرّق إلى الجانب البيئي لإسمنت البلاستر فإنه يُعتبر صديقًا للبيئة؛ لأنّ طريقة صناعته تخفّض من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، ومن خلال مشاركتنا في مجموعة من المؤتمرات الدولية مؤخرًا، آخرها مؤتمر كيمياء الإسمنت الدولي في العاصمة التشيكية براج الذي حضره مجموعة واسعة من العلماء وصنّاع القرار في مجال صناعة الإسمنت، فقد كانت جميع الأوراق البحثية بمختلف مواضيعها في الإسمنت تصب في أهداف محددة وهي: التقليل من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من صناعات الإسمنت والصناعات المصاحبة لها وذلك من خلال إيجاد أنواع جديدة من الإسمنت تفي بهذا الغرض، وأيضًا التقليل من استخدام الإسمنت العادي والانتقال لاستخدام أنواع جديدة من منتجات الإسمنت التي تتم إضافة مواد أولية لها ولا تحتاج إلى طاقة عالية لصناعتها؛ ولهذا عمدت شركة إسمنت عُمان لإنتاج نوع جديد من الإسمنت يفي بهذا الغرض ويحافظ على البيئة انسجامًا مع التوجهات الدولية.
ولا نفضل استخدام إسمنت البلاستر نهائيًا في الخرسانات المسلحة وذلك لعدة اعتبارات منها أنّه غير مخصص لذلك ولا يحتوي على الخصائص الكيميائية لعملية التماسك مع أسياخ الحديد؛ فمكونات الخرسانة بحاجة لمتانة عالية، وهذه الخطورة لا تظهر في البلاستر؛ لأنه لا يحتوي على مكونات الخرسانة المسلحة مثل: الحديد والكنكري وغيره وبالتالي يتماسك الإسمنت في حالة إسمنت البلاستر ويلتصق مع الطابوق وتزداد قوة ومتانة البلاستر ويبقى مركب كالسيوم الكربونيت (الحجر الجيري) كمادة مساعدة بعكس وجودها في الخرسانات، حيث تكون مركبًا سلبي التأثير على المدى الطويل.
ومن خلال تجربتنا ومعرفتنا بالسوق المحلي واحتياجات البناء في عُمان تبيّن أنّ هذا النوع من الإسمنت يستطيع أن يحلّ مجموعة من الأخطاء الفنية في البناء أهمها تقليل التشققات في البناء، إذ تعمد شركة إسمنت عُمان منذ فترة طويلة على الانسجام مع التوجه العالمي للحفاظ على البيئة والتخطيط الصحيح لإنتاج نوع جديد من الإسمنت ألا وهو إسمنت البلاستر بمسمّى (كريستال) بخلطته الجديدة بعد الأخذ بعدة اعتبارات والاستفادة من خبرات الدول الأخرى مثل: الاتحاد الأوروبي وأمريكا والصين والهند.
ويُصنع إسمنت البلاستر من خلال طحن كلنكر الإسمنت العادي مع إضافة الجبس الطبيعي بنسبة حوالي 5% وكذلك الحجر الجيري بنسبة بين 15 إلى 20 %، وتتم عملية الطحن في طواحين الإسمنت تحت ظروف تشغيلية محددة ومراقبة من المختبر لضبط جودة الإسمنت المنتج.
ونود إيضاح أنّ منتج كريستال يتم فيه ضبط نعومة وجودة الإسمنت لتلائم الحصول على إسمنت سهل الاستخدام لأعمال البلاستر وذلك من خلال تجارب مخبرية مكثّفة تم البحث فيها قبل البدء في الإنتاج التجاري، وما زال البحث جاريًا لتطوير هذا المنتج، حيث إنّ الشركة ستقوم بإنتاج إسمنت بلاستر مُطوَّر تحت مسمى (كريستال بلس) ذي خصائص فيزيائية عالية الجودة وهو الآن في مراحل التجربة النهائية، وسيتم إطلاقه قريبًا ليحل محل إسمنت البلاستر كريستال.
وأما عن عدم كتابة مقادير الخلطة على كيس الإسمنت ذلك لأنّ هذه المقادير هي مسؤولية المستخدم وخبراء البناء واستشاريي الإنشاءات، وكذلك عندما يتم شراء الإسمنت فمسؤولية المصنع توضيح مواصفة الإسمنت للاستشاري والمقاول وهو المسؤول بعد ذلك عن تقدير وحساب كميات الإسمنت والرمل والمواد الأخرى وذلك حسب الرسومات والتصاميم الهندسية والمتانة المطلوبة.