أكثر من 100 طن من الإنزال السمكي بسوق الجملة في شهر أغسطس الماضي

“عمان“: أوضحت الإحصائيات الصادرة عن المديرية العامة للتسويق الزراعي والسمكي بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه والمتعلقة بحركة تداولات الأسماك في سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج بولاية بركاء في محافظة جنوب الباطنة خلال شهر أغسطس الماضي أن كميات الإنزال السمكي كانت 101طن، تم بيع 74طنا منها بإجمالي قيمة المبيعات وصلت إلى 84 ألفا 864 ريالا عمانيا، وقد ارتفعت كميات الإنزال السمكي والمبيعات وقيمة المبيعات في شهر أغسطس عن شهر يوليو الماضي والذي كان 87 طنا إنزالا سمكيا بيع منه 60 طنا بقيمة مبيعات وصلت إلى 74 ألفا 559 ريالا عمانيا، في ارتفاع تدريجي لحركة تداولات الأسماك في السوق منذ بدء انتشار جائحة (كورونا) وتوقف العمل في بعض الأنشطة الاقتصادية المرتبطة بالقطاع السمكي. وقد تنوعت الأسماك المعروضة في السوق خلال شهر أغسطس الماضي على أصناف عديدة أهمها: الكنعد والهامور والجيذر والكوفر والشعري والأشخلي والصال. ويقوم المختصون في سوق الجملة المركزي للأسماك بإعداد إحصائيات تفصيلية لحركة السوق ومقارنات لتلك الإحصائيات يومية وشهرية وسنوية. وبدأ الثلاثاء موسم صيد الروبيان في سواحل السلطنة للعام الجاري وذلك في سواحل محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار، حيث يتوجه عدد كبير من الصيادين الحرفيين في الولايات الساحلية بتلك المحافظات إلى صيد وجمع ثروة الروبيان ويستمر الموسم على مدى الثلاثة أشهر المقبلة إلى نهاية شهر نوفمبر القادم..وأكملت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه الاستعدادات للموسم بتنفيذ عدد من الفعاليات الإرشادية والتوعوية للصيادين الحرفيين قبل بدء الموسم كما ستقوم دائرة الرقابة والتراخيص السمكية بالوزارة بتكثيف عمل فرق الرقابة السمكية على طول سواحل المحافظات الثلاث خلال فترة الموسم، وفي الصعيد ذاته نفذت المديرية العامة للبحوث السمكية في الوزارة ممثلة في مركز العلوم البحرية والسمكية ومركز الاستزراع السمكي عددا من الدراسات العلمية عن معدات وطرق صيد ثروة الروبيان وعن استزراع وإكثار ثروة الروبيان في سواحل السلطنة بالإضافة إلى دراسات علمية عن تنمية وتطوير مصائد الروبيان . ومع بدء موسم صيد ثروة الروبيان في مياه السلطنة تود وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه تنبيه الصيادين الحرفيين الذين يقومون بصيد ثروة الروبيان إلى الالتزام باستخدام طرق ومعدات الصيد المسموح بها في الموسم، كما تنبه الوزارة أيضا الصيادين الحرفيين وجميع الشركات والمؤسسات والفنادق والمطاعم والأفراد الذين يتعاملون في مجالات شراء وبيع وتداول وتصدير الروبيان إلى الالتزام بمواعيد بداية ونهاية موسم صيد ثروة الروبيان وذلك لتسجيل مخزون الروبيان لديهم بعد نهاية الموسم علما بأنه لن يسمح بتداول أو تصدير أي كميات من ثروة الروبيان بعد نهاية الموسم في نهاية شهر نوفمبر القادم، ما لم تكن مسجلة لدى الوزارة. وتراوح متوسط أسعار الأسماك بالمنافذ التسويقية بين ريالين و750 بيسة وبين 900 بيسة للكيلوجرام، وجاء سمك الجيذر المقطع الأعلى في أسعار الأسماك وسمك عقام الأقل.