الغد.. افتتاح مهرجان البندقية السينمائي وسط قيود وقلة حضور

روما- “د.ب.أ”: تستضيف مدينة فينيسيا الإيطالية الغد أول مهرجان سينمائي كبير منذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا، حيث تعين على المنظمين التكيف مع الظروف غير الاعتيادية الحالية. وسوف يكون المهرجان هذا العام أقل إبهارا، في ظل عدم حضور الكثير من نجوم هوليوود والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء عرض الأفلام وارتداء الكمامات طوال الوقت. وقالت متحدثة إنه تم إلغاء حفلات افتتاح وختام المهرجان، مضيفة أن بعض الممثلين والمخرجين سوف يقدمون أفلامهم في مؤتمرات صحفية يتم بثها عبر شبكة الانترنت بدلا من تقديمها بصورة مباشرة للحضور. وبالنسبة للممثلين المشاركين في المهرجان، فإن التواصل مع المعجبين لالتقاط صور السيلفي سوف يكون محدودا، حيث أنه تم بناء حائط للفصل بين السجادة الحمراء والشارع الرئيسي. وتستمر فعاليات المهرجان رسميا من 2 حتى 12 سبتمبر الجاري، ولكن سوف يبدأ المهرجان فعالياته اليوم بعرض فييلم ” موليكولي” للمخرج الايطالي اندريا سيجري، وهو فيلم وثائقي عن فينيسيا أثناء فرض إجراءات الاغلاق لمواجهة فيروس كورونا. ويضم المهرجان هذا العام 63 فيلما، بينهم 18 فيلما تتنافس على جائزة الأسد الذهبي، بجانب 21 فيلما سوف تعرض خارج المسابقة و 19 فيلما في قسم أفاق.