برانكو يعلن عن جاهزية الجهاز الفني للعودة لتدريبات المنتخب الوطني الأول

كتب – ياسر المنا
أعلن مدرب منتخبنا الأول لكرة القدم الكرواتي برانكو ايفانكونتش عن جاهزيته للعودة للعمل بعد أن انتهت فترة الحجر المنزلي عقب وصوله السلطنة قبل أسبوعين عبر رحلة خاصة قادمة من العاصمة البريطانية لندن مع أعضاء الجهاز الفني. ونشر برانكو على صفحته في تويتر صورة له مع أعضاء الجهاز الفني معلقا بأنه جاهز للعودة للعمل وقيادة تدريبات المنتخب بعد نهاية مدة الأسبوعين التي قضاها في العزل الطبي حسب الإجراءات الصحية المتبعة من جانب السلطات لكل القادمين إلى السلطنة عبر مطار مسقط الدولي.
وأكد المدرب برانكو في حديث لـ “عمان الرياضي” عن حرصه لتدشين تدريبات الأحمر بأسرع وقت ممكن حتى يعوض فترة التوقف الطويلة والتي امتدت لقرابة الستة أشهر حتى الآن منذ التوقف في مارس الماضي بعد ثلاثة تجمعات قصيرة خلال أيام الفيفا إبان استمرار بطولة دوري عمانتل.
ويأتي إعلان المدرب الكرواتي عن استعداده للعودة للتدريبات في أعقاب قرار صدر قبل عدة أيام من اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كورونا يسمح بعودة تدريبات جميع المنتخبات الوطنية وفريق نادي ظفار.
مراجعة فترة العمل
وعلى ضوء قرار السماح للمنتخبات الوطنية بالعودة إلى التدريبات شرعت لجنة الطب الرياضي باتحاد الكرة على تصميم بروتوكول طبي يتم تنفيذه خلال عودة المنتخبات الوطنية إلى ملاعب التدريب استعدادا للاستحقاقات الإقليمية والقارية والدولية المقبلة.
وخلال فترة العزل الطبي ظل الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول بقيادة الكرواتي برانكو يعمل على مراجعة فترة العمل السابقة له مع المنتخب والتي شهدت اختبار عدد من اللاعبين معظمهم سبق وشاركوا في عهد الهولندي فيربيك ومواطنه كومان الذي لم يستمر كثيرا مع المنتخب وتمت إقالته بعد الإخفاق في بطولة كأس الخليج الماضية في الدوحة ليحل مكانه الكرواتي برانكو. ومنح برانكو الفرصة لعدد كبير من اللاعبين الذين اختارهم من قائمة الكلية للمشاركة في التجمعات الثلاثة القصيرة.
الوقوف على القدرات والمستويات
وعمل برانكو وجهازه المعاون على التدقيق في قائمة لاعبي الأحمر والتي تضم أكثر من ثلاثين لاعبا تمهيدا لاختيار قائمة ستشارك في للعودة للتدريبات. ويملك مدرب المنتخب الوطني برانكو خطة يسعى لتنفيذها وفي مقدمتها الوقوف على المزيد من قدرات ومستويات العناصر التي شاركت معه في تدريبات محدودة لم تمنحه كامل المعرفة والرؤية الفنية وكذلك البحث عن أسماء جديدة تضيف للمنتخب الوطني بمقياس أن يكون اللاعب الدولي صاحب إمكانيات عالية من أجل تقديم الإضافة للمنتخب. وتشير المعلومات إلى أن برانكو لديه بعض الأسماء الجديدة كانت لفتت نظره خلال متابعته لمباريات دوري عمانتل وبعض مباريات دوري الدرجة الأولى بجانب بعض المعلومات التي حصل عليها من الزيارات التي قام بها لبعض الأندية في إطار سعيه للتعرف على اللاعبين والاستماع للترشيحات الأجهزة الفنية في الأندية، ولم تمنع القائمة الموسعة لأكثر من ٣٠ لاعبا الجهاز الفني من التأكيد على أن الباب مفتوح أمام جميع لاعبي السلطنة وانه سيواصل مهمة البحث واكتشاف عناصر ذات إمكانيات كبيرة تتمكن من تقديم الجديد للمنتخب ومع منح الفرص الكافية اللاعبين الذين شاركوا في التدريبات السابقة.
العودة للتدريبات
وتبدو ثقة برانكو كبيرة في قدرات اللاعب العماني وذكر في وقت سابق بأن المباريات التي شاهدها في بطولة الدوري وجد بها عناصر قادرة على اللحاق بالمنتخب وذات إمكانيات تؤهلها للحصول على مقعد في قائمة المنتخب إلا أن توقف النشاط تسبب في عدم اكتمال خطة التجديد. وسيكون على مدرب المنتخب الوطني أن يكون جاهزا للعودة للتدريبات من خلال تجهيز قائمة اللاعبين والتي من المقرر إعلانها قريبا وستتم دعوتها للمشاركة في التجمع الرابع في عهد المدرب الكرواتي ومن المؤكد أنها ستخلو من نجوم نادي ظفار الذين انتظموا في التدريبات مع فريقهم تحت إشراف المدرب الوطني رشيد جابر وذلك استعدادا للمشاركة في التحديات التي تنتظره في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
الجدير بالذكر أن آخر قائمة اختارها المدرب برانكو إيفانكوفيتش شاركت في المعسكر الداخلي الذي أقيم في الفترة من 16 حتى 18 فبراير وكان آخر تجمع بعد تعليق النشاط الكروي إثر تفشي فيروس كورونا، وضمت آخر قائمة للمنتخب كلا من أحمد الرواحي وباسل الرواحي ومحمد العامري وعبد العزيز الغيلاني وأمجد الحارثي وحاتم الروشدي وإبراهيم المخيني وغانم الحبشي وعمر أحمد، ومحمد البوسعيدي وأرشد العلوي وعبدالله المشايخي وحسني الهنائي ويونس الريامي وخالد الهاجري وسعود الحبسي وعبس الهاشمي ووجدي اللمكي وخليفة الجهوري وعبد المجيد شماس وعمران الحيدي وحسن العجمي وعمار الرشيدي وأيمن البريكي ومحمد الغافري وأحمد السيابي. ومن المتوقع أن يشمل الاختيار في قائمة العودة لتدريبات المنتخب الوطني معظم هذه الأسماء السابقة وألا تكون التغييرات كبيرة في ظل غياب لاعبي نادي ظفار. وتشير المعلومات إلى أن الإعلان عن القائمة الجديدة وتحديد موعد التدريبات سيكون في غضون أسبوع وذلك حالما يتم الإعلان عن للبروتوكول الصحي الذي ستوصي به لجنة الطب الرياضي.