“التعلم عن بعد إثراء وإنماء” ملتقى افتراضي بتعليمية مسقط

اكتب – عيسى بن عبدالله القصابي
بدأت الأحد فعاليات الملتقى الافتراضي عن بعد الذي تنظمه المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط تحت شعار “التعلم عن بعد إثراء وإنماء” بمشاركة 500 شخص للقاعة الافتراضية الواحدة وتدور محاور الملتقى حول التدريب عن بعد والطرق الحديثة المتاحة لذلك، ودور التكنولوجيا في التعليم والتطبيقات المستخدمة في التعليم عن بعد وكذلك الأسرة والتعلم عن بعد كون الأسرة شريكا أساسيا في نجاح المنظومة التعليمية.
يتضمن الملتقى تقديم أوراق عمل تربوية تحمل عناوين مختلفة ، ففي اليوم الأول قدم عبدالله المجيني ورقة بعنوان “التدريب عن بعد” ثم ورقة أخرى قدمها محمد الأغبري بعنوان “مبادئ التصميم التعليمي للمحتوى الرقمي” وسوف يقدم صباح اليوم ورقتي عمل الأولى بعنوان “استخدامات أجهزة التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها في التدريس والتعلم عن بعد” تقدمها الدكتورة زينب العجمية، أما الورقة الثانية التي تقدمها بسماء الريامية فتحمل عنوان ” استخدام النماذج ثلاثية الأبعاد Mozaik 3D في التدريس.
وتستمر فعاليات الملتقى حتى نهاية الأسبوع الحالي بتقديم مجموعة من أوراق العمل حيث يقدم خميس البلوشي ورقة حول دور التكنولوجيا في التعليم، وتقدم الدكتورة ثريا الشبيبية ورقة بعنوان “استراتيجية الصف المقلوب كإستراتيجية من إستراتيجيات التعلم الإلكتروني” ، وفي يوم الأربعاء سيكون المشاركون على موعد مع الطرق الحديثة للتعلم عن بعد تقدمها أصيلة المسرورية، وتقدم ندى الوهيبية ورقة بعنوان “الأسرة والتعلم عن بعد”، فيما يختتم الملتقى يوم الخميس بتقديم ورقتي عمل تحمل الأولى عنوان “المنصة الإلكترونية Google Classroom ” يقدمها غالب الأبروي، ثم ورقة “استخدامات Microsoft Teems في التدريب عن بعد” يقدمها الدكتور عبدالسلام الرمضاني.
يأتي الملتقى الافتراضي لتعليمية مسقط (التعليم عن بعد – إثراء ونماء) تماشيا مع توجه الوزارة في إقرار تفعيل التعليم المدمج في ظل التعايش مع جائحة كورونا كوفيد ١٩ وحرصا من المديرية العامة في تعليمية مسقط على إكساب منتسبيها ما يعينهم على أداء مهام عملهم بكفاءة بما يتناسب مع متطلبات العام الدراسي المقبل.